الحَصيات اللعابيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يسيل اللعابُ بشكلٍ مستمرّ من الغدد اللعابيَّة salivary glands داخل الفم. و فيبعض الأحيان، قد تَتبلَّر الموادّ الكيميائية الموجودة في اللعاب لتُشكِّلَ حصاةً صغيرة.

يمكن أن تتوضَّعَ حَصَياتُ الغدَّة اللعابية salivary gland stones في القناة الواصلة بين الغدَّة اللعابية وجوف الفم، ممَّا يمنع سيلان اللعاب إلى جوف الفم. وقد يؤدِّي هذا إلى حدوث تورُّم وألمٍ في الغدة.

تتشكَّل الحصياتُ من الكالسيوم بشكلٍ رئيسي، ولا يتجاوز قطرُ معظمها 1 سم، رغم أنَّ أبعادَها قد تكون أقلّ من 1 ميليمتر أو قد تتجاوز بضعةَ سنتيمترات.

من الضروري إجراءُ جراحةٍ لاستئصال الحصاة عادةً، رغم احتمال خروجها من الفم من تلقاء نفسها أحياناً، أو بعدَ القيام ببعض التمسيد أو السَّبر (إدخال مِسبار) probing.

ويمكن أن يحاولَ الشخصُ إخراجَ الحصاة بنفسه، من خلال مصِّ الليمون لتحفيز سيلان اللعاب.



 

 

 

كلمات رئيسية:
لعاب، الغدد اللعابيَّة، salivary glands، حصيات الغدة اللعابية، salivary gland stones، الغدة تحت الفك السفلي، submandibular gland، الغدد النكفيَّة، parotid glands، تصوير القناة اللعابيَّة، sialography، تنظير القناة اللعابيَّة، sialendoscopy، تنظير القناة اللعابية العلاجي، therapeutic sialendoscopy، العلاج بالموجات الصادمة، shock wave treatment، تفتيت الحصاة بالموجات الصادمة من خارج الجسم، extracorporeal shock wave lithotripsy

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 15 ديسمبر 2016