عدوى فيروس إيبشتاين-بار

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن أن تشتمل أعراضُ العدوى بفيروس إيبشتاين-بار على ما يلي:

  • التعب.
  • الحمَّى.
  • التهاب الحلق.
  • تورُّم الخلايا اللمفاوية في العنق.
  • تضخُّم الطحال.
  • تورُّم الكبد.
  • الطفح الجلدي.

يُصاب الكثيرُ من الأشخاص بعدوى فيروس إيبشتاين-بار في مرحلة الطفولة، إلاَّ أنَّ العدوى بهذا الفيروس لا تسبِّب ظهورَ أيَّة أعراض عادةً، أو أنَّه لا يمكن تمييزُ أعراض هذه العدوى عن أعراض أمراضٍ أخرى خفيفة وسريعة الشفاء خلال هذه المرحلة. تظهر أعراضُ هذه العدوى عند المراهقين أو البالغين عادةً، وتتحسَّن خلال 2-4 أسابيع، إلاَّ أنَّ شعورَ بعض الأشخاص بالتعب قد يستمرُّ عدةَ أسابيع أو حتى أشهر.

يصبح الفيروسُ كامناً latent (غير نشيط) في الجسم بعد الإصابة بالعدوى، لكنَّ الفيروسَ قد يعود إلى النشاط في بعض الحالات. ولا يؤدِّي هذا إلى ظهور الأعراض دائماً، ويعدُّ الأشخاصُ الذين يعانون من ضَعفٍ في أجهزتهم المناعيَّة أكثرَ عُرضةً لظهور الأعراض عندَ عودة نشاط فيروس إيبشتاين-بار.



 

 

 

كلمات رئيسية:
فيروس إيبشتاين-بار، Epstein-Barr virus (EBV)، الفيروس الهربسيّ البشريّ 4، human herpesvirus 4، كثرة الوحيدات العدوائيَّة، infectious mononucleosis، كامن، latent

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 18 ديسمبر 2016