العَرجُ عند الأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

عندما يُلاحَظُ أنَّ الطفلَ يعرج، يكون سببُ ذلك إصابةً بسيطة عادةً، مثل الالتواء أو تمزُّق الأربطة الخفيف. ولكن، إذا لم يكن هناك سببٌ واضحٌ، فينبغي مراجعةُ الطبيب، حيث إنَّه قد تكون هناك حالةٌ طبيَّةٌ كامنةٌ مهمَّة.


نصائح للأبَوين

ينبغي، عندَ ملاحظة العرج لدى الطفل، معرفةُ ما إذا كانت هناك إصابةٌ في الساق أو القدم، أو أنَّه قد داس على شيءٍ حاد. لذلك، يجب فحصُ باطن القدم وما بين الأصابع للبحث عن جروحٍ أو بثور. وقد تكون هناك ضرورةٌ لاصطحاب الطفل إلى الطبيب أو إلى أقرب قسمٍ لإصابات الحوادث والكسور إن كانت الإصابةُ شديدة.

قد يُعاني الطفلُ من حالةٍ طبيَّةٍ كامنةٍ تحتاج إلى أن يقومَ الطبيبُ بفحصها بشكلٍ دقيق إذا لم يكن هناك جرحٌ أو علامةٌ على حدوث إصابة. ويكون ذلك عادةً بإجراء اختباراتٍ دمويَّة وصورة بالأشعَّة السينيَّة لورك الطفل.

يجب مراجعةُ الطبيب بأسرع ما يمكن إذا كان الطفلُ يُعاني من حمَّى أيضاً، حيث يحتاج إلى فحصٍ عاجل من قِبَل طبيبٍ اختصاصيٍّ حتى يستبعدَ وجودَ عدوى في العظم. وينبغي ألاَّ يضعَ الطفلُ أيَّ وزنٍ على الساق إذا بدا أنَّه منزعج، ثمَّ يُنقَلُ إلى قسم الحوادث والكسور.




الحالات الطبيَّة التي تُسبِّبُ العَرَج خلال الطفولة

الأسبابُ الطبيَّة الأكثر شيوعاً للعرج غير المُفسَّر عندَ الأطفال هي:

• تهيُّج الورك Irritable hip.

• العدوى الفيروسيَّة الشديدة severe viral infection.

• التهاب المفصل اليفعي Juvenile arthritis.

• إصابة العظم أو المفصل بالعدوى.

• وجود حركة في صفيحة نموِّ الورك (انزلاق  المشاشة الفخذية العلوية slipped upper femoral epiphysis).

وفيما يلي توضيحٌ لتفاصيل هذه الأسباب، ولأسباب أخرى غير مألوفة:

تهيُّجُ الورك

تهيُّج الورك أو الورك المُتهيِّج (المعروف بالتهاب الزليل العابر Transient synovitis أيضاً) هو حالةٌ شائعةٌ خلال مرحلة الطفولة، تُسبِّبُ ألماً في الورك مع العَرج. وقد يكون الطفلُ المُصاب بتهيُّج الورك مُتردِّداً في وضع وزنه على مفصل الورك المُصاب، ممَّا يجعل من الصعب عليه الوقوف أو المشي.

تحدث هذه الحالةُ عندَ إصابة البطانة المُغطِّية لمفصل الورك بالالتهاب، رغم أنَّ سببَ حدوث الالتهاب غيرُ واضح.

لا يُوضَع تشخيصُ الورك المُتهيِّج إلاَّ بعدَ استبعاد الأسباب الأكثر أهمِّية للعَرَج.

العدوى الفيروسيَّة الشديدة

قد تُسبِّبُ بعضُ حالات العدوى الفيروسيَّة آلاماً في المفاصل؛ فإذا كان الطفلُ يُعاني من الحمَّى والألم في عددٍ من مفاصله، بالإضافة إلى العَرج، فمن المرجَّح أن يكونَ مُصاباً بعدوى فيروسيَّة؛ إلاَّ أنَّ ينبغي الحرصُ على استشارة الطبيب من أجل الحصول على التشخيص الصحيح واستبعاد احتمال الإصابة بحالات أشدّ خطورةً لعدوى العظام، مثل:

التهاب المفصل الإنتاني Septic arthritis: عدوى جرثوميَّة تُصيبُ أحدَ المفاصل، فتتقيَّد حركته كثيراً، حيث يحتاج إلى علاجٍ جراحيٍّ مُستَعجَل مع استعمال المُضادَّات الحيويَّة. وتكون الإصابةُ بهذه الحالة أكثرَ شيوعاً عند الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم السنتين.

التهاب العظم والنِّقي Osteomyelitis: عدوى جرثوميَّة تُصيب العظمَ، ويُصاب بها الأطفالُ بنسبةٍ أكبر من البالغين. يكون العلاجُ بالمضادَّات الحيويَّة، وقد تكون هناك ضرورةٌ للجراحة أحياناً.

الالتهاب المفصلي اليفعي

يرتبط الالتهابُ المفصلي غالباً مع تقدَّم الشخص بالسن، ولكنَّه قد يُصيبُ الأطفالَ أحياناً. وهذا ما يُعرَف بالتهاب المفاصل اليفعيّ.

يُسبِّبُ التهابُ المفاصلِ ألماً والتهاباً (تورُّماً) في المفاصل والعظام. ويشعر الطفلُ المُصابُ بالالتهاب المفصلي اليفعي بتيبُّس المفاصل، وخصوصاً عندَ استيقاظه صباحاً، ولا يكون قادراً على تحريك مفاصله بحرِّية.

ليس هناكَ علاجٌ لالتهاب المفاصل، ولكن تتوفَّر علاجاتٌ يمكنها تخفيف الحالة والمساعدة على ضبط الأعراض.

تحرُّك الصفيحة النموِّ في الورك (انزلاق المشاشة الفخذية العلوية)

يعدُّ انزلاقُ المشاشة الفخذية العلوية (حيث يقع ينزلق الجزءُ النَّامي من العظم في مفصل الورك) أكثرَ شيوعاً عندَ المراهقين. ويحدث ذلك بشكلٍ تدريجي بمرور الوقت عادةً، ويميلُ إلى أن يُصيبَ الأطفالَ الأكبرَ سنَّاً، رغم أنَّه قد يحدث فجأةً نتيجةً لإصابة.

ينبغي أن يتجنَّبَ الطفلُ المُصابُ بانزلاق المشاشة الفخذية العلوية المشيَ أو تدويرَ الساق، وسوف يحتاج إلى إجراء عمليَّةٍ جراحيَّة لإعادة ترصيف وتثبيت العظم في مكانه، في أقرب وقت ممكن.




أسباب أخرى للعرج

داء بيرتس Perthes disease  (التَّنَكُّس العَظمِيّ الغُضرُوفِيّ لِرَأسِ عَظمِ الفَخِذ): مشكلةٌ تُصيبُ القسمَ العلوي من الورك، وتؤدِّي إلى نموِّ العظم بشكلٍ غير طبيعي. ولا تُعَدُّ هذه الحالةُ إسعافيَّةً، ولكنَّها مؤلمةٌ، وقد تحتاج إلى إجراء عمليَّةٍ جراحيَّة.

الجَنَف Scoliosis: وهو انحناءٌ غير طبيعي في العمود الفقري، يمكن أن يُسبِّبَ ميلانَ الطفل إلى إحدى الجهتين.

خلل التَّنسُّج النَّمائي للورك Developmental dysplasia of the hip:وركٌ غير طبيعي أو مخلوع، يحدث قبل الولادة أو بعدَ الولادة مباشرةً.

الألم الشديد في أسفل البطن Severe pain in the lower abdomen : قد يتسبَّب به التهاب الزائدة الدوديَّة.

تفاوت طول الساقين Unequal leg lengths : قد يتسبَّب به عددٌ كبيرٌ من الأسباب.

مرضٌ في الأعصاب: مثل الشلل الدماغي Cerebral palsy.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 28 ديسمبر 2016