جِراحة ربط المعِدة بالمِنظار

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يكون النقصُ النهائي للوزن بعدَ جراحة ربط المعدة كبيراً مثلما هي الحالُ بعدَ الأنواع الأخرى من جراحة إنقاص الوزن، حيث يصلُ في المتوسِّط إلى حوالى ثلث أو نِصف الوزن الزائد. وقد يكون هذا كاِفياً للعديد من الناس.

في معظم الحالات، يبدأ نقصُ الوزن ببطءٍ أكثر من الأنواع الأخرى لجراحة إنقاص الوزن، ويستمر لحوالى 3 سنوات.

يُمكن أن يُؤدِّي إنقاصُ الوزن بعدَ الجراحة إلى تحسُّن الكثير من المشاكل الصحيَّة التي قد يُعاني منها الشخصُ أيضاً، مثل:

• الرَّبو.

• داء الارتِجاع المعديّ المريئيّ gastroesophageal reflux disease (GERD).

• ارتفاع ضغط الدَّم.

• ارتفاع مستويات الكولسترول.

• انقطاع النَّفس في أثناء النَّوم.

• السكَّري من النَّوع الثاني.

كما يُساعِدُ إنقاصُ الوزن أيضاً على سُهولة حركة الشخص ومُمارسته للنشاطات اليوميَّة.

لا تُعدُّ الجراحةُ حلَّاً كافياً وحدها؛ فمع أنَّها تُدرِّب الشخصَ على تناوُل كمياتٍ أقلّ من الطعام، ولكن يبقى هناك الكثير لفعله، حيث سيحتاج إلى ممارسة التمارين واتباع نظام غذائيّ مُعيَّن حتى يُنقِص من وزنه، ويتجنَّب المضاعفات التي تُسبِّبها الجراحة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
ربط المعِدة، lab-band، ربط المعِدة القابل للتعديل بالمنظار، laparoscopic adjustable gastric banding، LAGB، جراحة البدانة، bariatric surgery، ربط المعِدة لإنقاص الوزن، weight loss gastric banding، جِراحةُ رَبط المعِدة بتنظير البطن، رَبط المعِدة عبر تنظير البطن جِراحةُ رَبط المعِدة بالمنظار، laparoscopic gastric banding، مؤشِّر كتلة الجسم، body mass index (BMI)

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
medlineplus.gov

 

أخر تعديل: 9 يناير 2017