انغِلافُ الأمعاء عندَ الأطفال

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

انغِلافُ الأمعاء intussusception عندَ الأطفال هُو انزِلاقٌ لجزءٍ من الأمعاء إلى داخل جزءٍ آخر.


الأسباب

يحدُث انغلافُ الأمعاء عندما ينسحب جزءٌ من الأمعاء إلى داخل الجزء نفسه كالجَورب المقلوب.

يُؤدِّي الضغطُ الذي تُحدِثه جدرانُ الأمعاء عندما تضغط على بعضها بعضاً إلى المشاكل التالية:

• ضعف جريان الدَّم.

• التهيُّج.

• التورُّم.

يُمكن أن يُؤدِّي انغلافُ الأمعاء إلى إعاقة مرور الطعام عبرها؛ وإذا انقطع إمدادُ الدَّم، يُمكن أن يموتَ جزءُ الأمعاء الذي انسحبَ إلى الدَّاخل، وقد يحدُث نزفٌ غزيرٌ أيضاً. وفي حال حدوث ثقب، يُمكن أن تحدُثَ عدوى وصدمة وتجفاف بشكلٍ سريعٍ جداً.

لا يُعرَف السَّببُ في انغلاف الأمعاء؛ ولكن تنطوي الحالاتُ التي قد تُؤدِّي إلى هذه المشكلة على:

• عدوى فيروسيَّة.

• عقدة لمفيَّة مُتضخِّمة في الأمعاء.

• سليلة (بوليب) polyp أو ورَم.

يُمكن القول إنَّ السببَ في هذه المشكلة أكثر ميلاً لأن يُوجَدَ عندَ الأطفال الصِّغار.

يُمكن أن يُصِيبَ انغلافُ الأمعاء الأطفالَ والبالغينَ معاً؛ ولكن، تحدُث معظمُ الحالات عند الأطفال في عُمرٍ يتراوَح بين 6 أشهُر وعامين، وهو يُصِيب الأولادَ أكثر من البنات بأربعِ مرَّاتٍ.




الأعراض

تكون أوَّلُ علامة لانغلافِ الأمعاء مُفاجِئةً في أغلب الأحيان، وهي البكاءُ بصوتٍ مرتفِعٍ بسبب ألم البطن. يأتي الألمُ على شكل مغصٍ مُتقطِّعٍ، أي أنَّه ليس مستمرَّاً، ولكنه يعود من جديد عادةً. تزداد شدَّةُ الألم ويستمرّ لفترةٍ أطول في كل مرَّة يعود فيها.

قد يقوم الرَّضيعُ، الذي يُعاني من ألمٍ شديدٍ في البطن، بجرّ أو سحب ركبتيهِ إلى صدره في أثناء البكاء.

تنطوي الأعراضُ الأخرى على التالي:

• براز دمويّ يُشبِهُ المخاطَ، يُسمَّى براز هلام الكشمش currant jelly stool.

• حُمَّى.

• صدمة (لونٌ شاحِب وخُمول مع تعرُّق).

• براز ممزوج بالدَّم والـمُخاط.

• تقيُّؤ.




الاختبارات والفحوصات

يطلب الطبيبُ فحصاً شاملاً قد يكشف من خلاله عن وجود كتلةٍ في البطن، وقد تظهر علاماتٌ للتجفاف والصدمة أيضاً.

قد تنطوي الاختباراتُ على:

• تصوير البطن بالأمواج فوق الصوتيَّة.

• تصوير البطن بالأشعَّة.

• التصوير الظليل بحُقنة الباريوم أو بالهواء air or contrast enema.




العلاج

يحتاج الطفلُ إلى تهدئته وتثبيته أوَّلاً، ثُمَّ يُمرَّرُ أنبوبٌ إلى داخل معِدته عبر الأنف (الأنبوب الأنفيّ المعديّ nasogastric tube). وتُقدَّم السوائلُ للطفل عبرَ الوريد intravenous للوِقاية من التجفاف.

في بعض الحالات، يُمكن عِلاجُ انسداد الأمعاء بحُقنة الباريوم الظليلة أو بدفع الهواء، ويقوم بهذا اختصاصيّ الأشعة. يحمل هذا الإجراءُ خطرَ انثقاب الأمعاء bowel perforation.

يحتاج الطفلُ إلى الجراحة إذا لم تنفع طرقُ العلاج هذه. ويُمكن إنقاذُ نسيج الأمعاء في حالاتٍ كثيرة. كما يجري التخلُّص من النسيج الميت في حال حدوث تَموُّت في الأمعاء.

قد يحتاج علاجُ أيَّة عدوى إلى استخدام المضادَّات الحيويَّة.

يستمرّ تقديمُ السوائل والتغذية عبرَ الوريد إلى أن يُصبِحَ برازُ الطفل طبيعياً.




المآل والعواقب

يُعدُّ المآلُ جيِّداً إذا بدأَ بالعلاج مبكِّراً، ولكن يبقى هناك خطرُ عودة هذه المشكلة من جديد.

عندَ حدوث تمزُّق أو ثقب في الأمعاء، يجب علاجهما مُباشرةً. وإذا لم يُعالَج انغلافُ الأمعاء، فإنَّه يُشكِّل تهديداً لحياة الرُّضع والأطفال الصغار في معظم الحالات.




 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
medlineplus.gov

 

أخر تعديل: 9 يناير 2017