جراحة المَجازة المَعديَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يكون إجراءُ جراحة إنقاص الوزن أحدَ الخيارات عند الأشخاص الذين يعانون من بدانة شديدة، مع عجزهم عن إنقاص وزنهم من خلال ضبط نظامهم الغذائي وممارسة الرياضة.

غالباً ما يُراعي الأطباءُ مؤشِّر كتلة الجسم body mass index (BMI) والحالات الصحية، مثل داء السكَّري من النمط 2 وارتفاع ضغط الدم، عند تحديد الأشخاص الذين تكون نسبةُ استفادتهم من جراحة إنقاص الوزن كبيرة.  

لا تُعدُّ جراحةُ المجازة المعديَّة علاجاً سحريَّاً للبدانة، إلاَّ أنَّ تغيُّراً كبيراً سوف يحدث في نمط الحياة؛ فبعدَ إجرائها، ينبغي الالتزامُ بتناول الطعام الصحِّي وضبط كميات الطعام المتناوَلة وممارسة الرياضة. قد يعاني الشخصُ الذي لا يلتزم بتطبيق هذه الإجراءات من مضاعفاتٍ ناجمةٍ عن الجراحة وعن نقص الوزن الشديد.

ينبغي مناقشةُ فوائد ومخاطر هذه الجراحة مع الطبيب الجرَّاح.

قد يُوصى بإجراء هذه الجراحة في الحالات التالية:

  • مؤشِّر كتلة الجسم 40 أو أكثر، ذلك أنَّه يكون لدى الشخص الذي يكون مؤشِّر كتلة جسمه 40 أو أكثر زيادةٌ تقارب 45 كغ على الأقلّ عن الوزن الموصى به.
  • مؤشِّر كتلة الجسم 35 أو أكثر، مع حالةٍ صحيَّة مهمَّة يمكن أن تتحسّنَ عند إنقاص الوزن. ومن هذه الحالات نذكر انقطاعَ النَّفَس الانسدادي النومي obstructive sleep apnea والنمط الثاني من داء السكَّري ومرض القلب.



 

 

 

كلمات رئيسية:
المجازة المعديَّة، gastric bypass، معدة، stomach، مؤشِّر كتلة الجسم،body mass index (BMI)، انقطاع النَّفَس الانسدادي النومي، obstructive sleep apnea.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 يناير 2017