الطوارئ التنفسية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الطوارئ التنفسية

img1

اِتَّصِلِ بالإِسْعافِ في الحالاتِ التَّالية:

  • عندما يَضطرب التنفُّسُ لدى الشَّخص لما يَزيدُ على 15-20 دقيقة.
  • عندما يُعانِي بالغٌ أو طفلٌ كبير من اضطرابٍ تَنفُّسي شديد؛ وعندئذٍ قد يكون لدى الشَّخْص المصاب بهذه المشكلة:
    • ضِيق صَدْري شَديد بما يكفي لجعل الشَّخْص متخوِّفاً من عدم قُدْرَته على المحافظةِ على التنفُّس.
    • قِصَر في التنفُّس لا يَسْتطيع مَعَه الكلام.
    • لهاثٌ تَنفُّسي أو أزيز شَديد.
    • عندما يَشْعُر بالقَلق الشَّديدِ أو الخَوْف أو التَّمَلْمُل.
    • عندما يَسْتجيب ببطء أو يَضطرب إيقاظُه أو يَبْقى مُتَيقِّظاً لا يَستطيع النَّوم.
  • عندما يَكون لدى الطِّفلِ اضطرابٌ تَنفُّسي شَديد، ابحثْ عن هذه العَلامات:
    • التَّنفُّس السَّريع جداً.
    • خُروج اللُّعاب أو الشَّخير مع كلِّ نَفَس.
    • عدم القُدْرَة على الكلام أو البكاء أو إخراج الأصوات.
    • استعمال عَضَلات الرقبة والصَّدْر والبَطْن في التنفُّس؛ وقد "ينكمش" الجِلْدُ بين الأضلاع مع كل تَنفُّس، كما قد يحتاج الطفلُ إلى الجلوس والانحناء إلى الأمام أو رفع الأنف إلى الأعلى.
    • فَرْط حركة المِنْخَرين مع كلِّ نَفَس.
    • تَلوُّن الجِلْد بلَوْنٍ رمادي ملطَّخ أو أزرق، ويجب البحثُ عن تَغيُّرات اللون في أسرَّةِ الأظافر والشفتين وفِصَّي الأُذُنين.

التنفُّسُ الإِنْقاذي والإنعاشُ القَلْبِي الرِّئَوي

يمكن أن يُؤدِّي إجراءُ الإنعاش القلبي الرئوي بطريقةٍ خاطئة أو عندَ شخص لا يزال قلبُه ينبض إلى ضررٍ خطير. ولذلك، لا تجري الإنعاشَ القلبي الرئوي ما لم:

  1. يكن البالغ لا يتنفَّس بشكل طبيعي (قد يلهث وراءَ النَّفَس) أو الطفل لا يتنفَّس أبداً.
  2. الشَّخْص لا يتنفَّس أو يتحرَّك استجابةً للأنفاس الإنقاذية.
  3. لا يُوجَد شخصٌ آخر متدرِّب أكثر على الإنعاش القلبي الرئوي منه؛ فإذا كنت الشَّخْصَ الوحيد في الموقع، قدِّمْ أفضل ما لديك.

تَعْرِض اللوحةُ اللاحقة الخطواتِ الأساسيَّةَ في الإنعاش القلبي الرئوي. لذلك، استعملْها كمرجعٍ سريع. وتَشرح بقيَّةُ هذا الموضوع كلَّ خطوةٍ بمزيد من التفصيل ومع الصور.

الخطوة الثانية: تأكَّدْ ما إذا كانَ الشَّخْص واعياً.

قُمْ بِهزِّ الشَّخْص بلطف، واصرخْ "هل أنت بخير؟"، ولكن لا تَقُمْ بهزِّ شَخْصٍ يمكن أن يكونَ مُصاباً بإِصابَة في رقبته أو ظهره؛ لأنَّ ذلك يمكن أن يزيدَ من شدَّة الإِصابَة.

 

إذا لم يَسْتجِبِ الشَّخْص، اتّبعِ الخطواتِ التَّالية.

  • اِتَّصِلْ بالإِسْعاف إذا كانَ الشَّخْص بعمر 9 سنوات أو أكثر.
  • أمَّا بالنسبة إلى طفلٍ، دون تسع سنوات من العمر، لا يتنفَّس، قُمْ بإعطاء نَفَسين وإجراء ثلاثين ضغطةً صدرية خمس مرَّات (خلال دقيقتين تقريباً)؛ لكن إذا بقي الطفلُ لا يتنفَّس، اِتَّصِلْ بالإِسْعاف.

الخطوة الثانية: تَحقَّقْ من التنفُّس لمدَّة 5-10 ثوان.

  • اجلسْ على ركبتَيْك بجوار الشَّخْص ورأسُك قريبٌ من رأسه.
  • تأكَّدْ ممَّا إذا كان صدرُ الشَّخْص يرتفع وينخفض.
  • استمع لأصوات التنفُّس.
  • ضَعْ خدَّك قرب فَمِ الشَّخْص وأنفِه للشعور بحركة خروج الهواء.
  • إذا لم يكنِ البالغُ يتنفَّس بشكلٍ طبيعي أو الطفل لا يتنفَّس مطلقاً، اجعل الشَّخْصَ على ظهره؛ ولكن إذا كنت تَعْتَقد بأنَّ لدى الشَّخْص إِصابَةً رقبية أو ظهرية، قُمْ بتَدْوير رَأْسِه ورقبته وكتفيه معاً كقطعةٍ واحدة.

الخطوةُ الثَّالثة: ابدأُ بالتنفُّس الإنقاذي.

  • ضَعْ يَدك على جبهة الشَّخْص، وأغلقْ منخرَيْه بإبهامك وإصبعك؛ واستعمل يدَك الأخرى لإمالة الذقن إلى الأَعْلى بهدف المُحافَظةِ على مجرى الهواء مفتوحاً.
  • ارفعِ الذقنَ إلى الأعلى للإبقاء على مجرى الهواء مفتوحاً.

أساسيَّاتُ الإِنْعاش القَلْبي الرِّئوي

ماذا تَفْعَل

تَوْصياتٌ في:

 

البالغين والأطفال المسنِّين (بعمر 9 سنوات وأكثر)

الأطفال الصِّغار (بعمر 1-8 سنوات)

الرضَّع دون سنة من العمر

إذا كان الشَّخْصُ لا يتنفَّس، ابدأ بالأنفاس الإنقاذية

قُمْ بإعْطاء نَفَسين

قُمْ بإعْطاء نَفَسين

قُمْ بإعْطاء نَفَسين

إذا لم يتنفَّس الشَّخْصُ أو يتحرَّك بعد إعطاء نَفَسين إنقاذيين، حدِّد منطقة تَطْبيق الضَّغطات الصدريَّة

ضَعْ إصبعين عند نهاية عظم القص (عظم الصدر)، حيث تجتمع الأضلاع مع بعضها البعض؛ وضع عقب يدك الأخرى عموديّاً فوق أصابعك على عظم القص

ضَعْ إصبعين عند نهاية عظم القص (عظم الصدر)، حيث تجتمع الأضلاع مع بعضها البعض؛ وضع عقب يدك الأخرى عموديّاً فوق أصابعك على عظم القص

ضَعْ إصبعين على عظم القص (عظم الصدر)، تحت خطِّ الحلمتين مباشرةً

كيف تطبِّق الضَّغطات الصدريَّة؟

استعملَ عقبَ إحدى اليَدين مع اليَد الأخرى المتشابكَة معها في الأعلى

استعملَ عقبَ إحدى اليَدين؛ وعندما تحتاج إلى المزيد من القوَّة لدى طفلٍ كبير الحَجَم، استعملْ كلتا اليَدين كما في البالغ

استعمْلْ إصبعين

كم عدد أو سرعة الضغطات التي يجب تطبيقُها؟

قُمْ بتطبيق 100 صغطة في الدقيقة (ما بين 1-2 في الثانية)

قُمْ بتطبيق 100 صغطة في الدقيقة (ما بين 1-2 في الثانية)

قُمْ بتطبيق 100 صغطة في الدقيقة (ما بين 1-2 في الثانية)

ما هي المسافةُ التي يجب ضغطُ الصدر إليها؟

اضغَط الصدر لمسافة 4-5 سم

اضغَط الصدر لمسافة ثلثه إلى نصفه عمقاً

اضغَط الصدر لمسافة ثلثه إلى نصفه عمقاً

كم عدد الضغطات والأنفاس الواجب إعطاؤها؟

30 ضغطة مُقابِل نَفسين. كَرِّر هذه الدورة (30/2) إلى حين وصول المساعدَة أو استعادة الشخص لتنفُّسه العفوي

30 ضغطة مُقابِل نَفسين. كَرِّر هذه الدورة (30/2) إلى حين وصول المساعدَة أو استعادة الشخص لتنفُّسه العفوي

30 ضغطة مُقابِل نَفسين. كَرِّر هذه الدورةَ (30/2) إلى حين وصول المساعدَة أو استعادة الشخص لتنفُّسه العفوي

  • خُذْ نَفَساًٍ طبيعياً (ليسَ عميقاً)، وضَعْ فمَك على فم الشَّخْص بإحكام. بالنسبة إلى الرَّضيع، ضَعْ فمكَ على فمه وأنفه. وقُمْ بالنَّفخ في فَمِ الشَّخْص لمدَّة ثانية واحدة، وانظر لترى ما إذا كانَ صَدْرُه يرتفع.
  • إذا لم يرتفعِ الصَّدْر، قُمْ بإمالَةِ رأس الشَّخْص ثانيةً، وقُمْ بإعطاء نفسٍ آخر.
  • أَبْعِدْ فمَك عن فم الشَّخْص بين الأنفاس الإنقاذية، وخُذْ نفساً طبيعياً. واتركْ صدرَ الشَّخْص ينخفض، واسْتَشْعِر خروجَ الهواء.
  • إذا بقيَ الشَّخْصُ لا يتنفَّس بشكلٍ طبيعي بعد نفسين إنقاذيين، ابدأ بالضغطاتِ الصدرية (تَمْسيد الصَّدْر).

الخطوةُ الرابعة: ابدأ بالضَّغطاتِ الصدرية.

بالنِّسْبةِ إلى البالغ أو الطفل الذي يزيدُ عمرُه على سنة واحدة:

  • اِجْلسْ على ركبتَيْك بجوار الشَّخْص، واستعملْ أصابعَك لتَحْديد موضعَ نهاية عظم القصِّ لدى الشَّخْص، حيث تجتمعُ الأضلاعُ مع بعضها البعض؛ وضَعْ إصبعين عندَ نِهايةِ عَظْم القص (عَظْم الصَّدْر).
  • ضَعْ عقبَ يَدك الأخرى عموديَّاً فَوْقَ أصابعك (إلى أقرب جهةٍ من وجه الشَّخْص).
  • بالنِّسْبةِ إلى البالغين والأطفال الأكبر عمراً، استعملْ يدَيْك كلتيهما لتَطْبيق الضَّغطات، حيث تُوضَع اليدُ الأخرى فَوْق اليد المَوْضوعَة في مكانها؛ وقُمْ بتَشْبيك أصابع يديك معاً، وارفعْ أصابعَك بحيث لا تلامس الصَّدْر.
  • استعملْ عَقبَ إحدى اليدين لتَطْبيق الضَّغطات عندَ الأطفال من ذوي الحجم الصَّغير.
  • حافِظْ على استقامة ذراعَيْك، وأَقْفِل مِرْفقَيْك، واجعلْ كتفَيْك في الوَسَط بين يَدَيْك مباشرةً.
  • اضغطْ إلى الأسفل بإيقاعٍ ثابت مُستعمِلاً وزنَ جسمك؛ حيث يَنْبغي أن تُطبَّق القوَّةُ في كلِّ دفعة بشكلٍ مستقيم على عظم القص، ضاغطةً إيَّاه لمسافة 4-5 سمعندَ البالغ أو بعُمْق ثلث إلى نصف الصَّدْر عند الطفل.
  • حافِظْ على كتفَيْك فَوْقَ يديك مباشرةً، ومِرْفقاك مستقيمان عندما تَضْغط الصدر.
  • قُمْ بإِعْطاء 30 ضغطة، بقوَّة وسرعة (بمعدَّل 100 ضغطة في الدَّقيقة). وبعدَ 30 ضغطة، قُمْ بإعطاء نَفسين إنقاذيين.
  • كَرِّرِ الدورةَ المؤلَّفة من 30 ضغطة ونَفَسين إلى حين وصول المساعَدَة أو استعادة الشَّخْص لتنفُّسه الطَّبيعي.

بالنسبةِ إلى الرَّضيع الذي يقلُّ عمرُه عن سنةٍ واحدة:

  • تَخيَّلْ خَطَّاً يصلُ بين حلمتَي الصدر، ضَعْ إصبعيك على عظم القصِّ تحت هذا الخط مباشرةً؛ واضغط الصدرَ لمسافة ثلث إلى نصف عُمْقِه إلى الأَسْفل.
  • قُمْ بتَطْبيق 30 ضغطة (بمعدَّل 100 ضَغْطَة في الدَّقيقة)؛ وبَعْدَ 30 ضَغْطَة صَدْرية، قُمْ بإعطاء نَفَسين إنقاذيين.
  • حافِظْ على إعطاء الضَّغطات الصدريَّة والأنفاس الإنقاذيَّة إلى حين وصولِ المساعدة أو استعادة الشَّخْص لتنفُّسه الطَّبيعي.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 مارس 2012