القذفُ الراجع وانعدام القذف

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لتشخيص القذف الراجع، يقوم الطبيبُ بما يلي:

· يستفسر الطبيبُ عن الأعراض ومدَّة المعاناة منها. كما قد يرغب الطبيبُ في معرفة ما إذا كانت هناك مشاكل صحيَّة أو عمليات جراحية أو سرطانات سابقة، وعن الأدوية التي يستعملها الرجل.

· يجري فحصاً سريرياً ينطوي على فحص القضيب والخصيتين والمستقيم.

· يتحرَّى في بول الشخص عن وجود السائل المنوي بعدَ هزَّة الجماع. ويُجرى ذلك في عيادة الطبيب عادةً، حيث يوصي الطبيبُ بإفراغ المثانة، ثم القيام بالجماع حتى الوصول إلى النشوة الجنسية، لتُؤخذُ بعدَها عيِّنةٌ من البول لفحصها في المختبر. ويدلُّ وجودُ كمية كبيرة من المني في البول على الإصابة بالقذف الراجع.

أمَّا إذا وصل الرجلُ إلى هِزَّة الجِماع الجافة دون وجود السائل المنوي في المثانة، فقد تكون لدى الرجل مشكلةٌ في إنتاج المني. وقد تكون هذه المشكلةُ ناجمةً عن ضرر في البروستات أو في الغدد المنتِجة للمني، أو نتيجةً لإجراء جراحة أو لمعالجة إشعاعية للسرطان في منطقة الحوض.

وأمَّا إذا اشتبه الطبيبُ بأنَّ هِزَّة الجِماع الجافة هي شيء آخر غير القذف الراجع، فقد يكون من الضروري إجراءُ اختباراتٍ أخرى أو تحويل المريض إلى طبيبٍ اختصاصيٍّ للتحرِّي عن السبب.

 

 

 

كلمات رئيسية:
دفق منوي رجوعي، قذف رجوعي، القذف الراجع، retrograde ejaculation، السائل المنوي، semen، هزة الجماع، orgasm، هِزَّة الجِماع الجافة، dry orgasm، العقم الذكري، male infertility، الأسهر، vas deferens، جراحة البروستات، prostate surgery، استئصال البروستات، prostatectomy، جراحة قطع البروستات بطريق الإحليل، transurethral resection of the prostate، انعدام القذف، انعدام الدفق، anejaculation، انعدام القذف الظرفي، انعدام القذف الكلِّي، انعدام القذف الأوَّلي، انعدام القذف الثَّانوي

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 18 يناير 2017