النِّظام الغذائيّ بعدَ جِراحة المجازة المِعَدِيَّة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

سيحتاج الشخصُ إلى التأكُّد من حُصوله على ما يكفي من البروتينات والفيتامينات والمعادِن في أثناء النقص السريعِ في وزنه. ويُساعِد تناوُلُ البروتينات والفاكِهة والخُضار والحبوب الكاملة في معظم الأحيان على حُصول الجسم على المواد المغذِّية التي يحتاج إليها.

قد تكون البروتيناتُ أكثرَ أنواع الطعام أهميَّة، والتي يجب تناولها مُبكِّراً من بعد الجراحة، فالجسمُ يحتاج إليها لبناء العضلات وأنسجة أخرى والشفاء بشكلٍ جيِّدٍ؛ وتنطوي أنواعُ الطعام التي تحتوي على البروتينات قليلة الدُّهون على:

• الدَّجاج منزوع الجلد.

• لحم البقر الخالي من الدُّهون.

• السَّمك.

• البيض الكامل أو بياض البيض.

• البقوليَّات.

• مُنتَجات الألبان التي تحتوي على دهونٍ قليلةٍ أو الجبنة الصلبة الخالية من الدهون والجبنة المنزليَّة والحليب والزبادي.

بعدَ جِراحة المجازة المِعَديَّة، لا يمتصّ الجسمُ بعضَ الفيتامينات والمعادن الضروريَّة، ولذلك سيحتاج الشخصُ إلى تناوُل الفيتامينات والمعادن التالية بقيَّةَ حياته:

• الفيتامينات المتعدِّدة مع الحديد.

• فيتامين B12.

• الكالسيوم (1200 غرام في اليوم) وفيتامين D. يستطيع الجسمُ امتصاصَ حوالى 500 غرامٍ فقط من الكالسيوم في مرَّةٍ واحِدةٍ، ولذلك يجب توزيعُ جرعاته إلى اثنتين أو ثلاث في أثناء اليوم. كما يجب تناوُلُ الكالسيوم على شكل "سيترات citrate".

قد يحتاج الشخصُ إلى تناوُل مُكمِّلات أخرى أيضاً.

سيحتاج الشخصُ إلى فُحوصاتٍ منتظَمة لمراقبة وزنه، والتأكُّد من أنَّه يتناول الطعام بشكلٍ جيِّدٍ.



 

 

 

كلمات رئيسية:
جِراحة المجازة المِعَديَّة، نظام غذائي، نقص الوزن، جراحة إنقاص الوزن، إنقاص الوزن

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 23 يناير 2017