التواء أو انفتال الخصية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يمكن أن يحدثَ التواء الخصية عندَ حديثي الولادة وعند الرُّضَّع، مع أنَّ ذلك نادر. قد تكون خصيةُ الرضيع قاسيةً أو متورِّمةً أو داكنة اللون. وقد لا يُفيد استعمالُ التصوير بالموجات فوق الصوتية في كشف النقص الحاصل في جريان الدم إلى كيس الصفن عند الرضيع، لذلك يمكن أن يكونَ من الضروري إجراء عملية جراحية لتأكيد الإصابة بالتواء الخصية.

تُعدُّ معالجةُ التواء الخصية عندَ الرُّضَّع من القضايا الخلافية؛ فإذا وُجدت علاماتٌ وأعراضٌ لالتواء الخصية عندَ ولادة الطفل، فقد يكون الوقتُ قد تأخَّر كثيراً لإجراء جراحةٍ إسعافيَّة مفيدة، كما أنَّ هناك مخاطر مرتبطة بإجراء التخدير العام للرضيع. لكنَّ إجراءَ الجراحة الإسعافيَّة قد يحافظ في بعض الأحيان على سلامة الخصية أو على أجزاءٍ منها، ويحمي الخصية الأخرى. وقد تؤدي معالجة التواء الخصية عند الرُّضَّع إلى منع حدوث مشاكل مستقبلية متعلِّقة بإنتاج الهرمون والخصوبة.



 

 

 

كلمات رئيسية:
التواء الخصية، انفتال الخصية، testicular torsion، كيس الصفن، scrotum، الأسهر، vas deferens، خصية غير نازلة، undescended testicles، إصلاح الالتواء، detorsion، تورُّم صفني، scrotal swelling

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
medlineplus.gov
موقع
www.mayoclinic.org
موقع
www.urologyhealth.org
موقع
www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 23 يناير 2017