بيغنتيرفيرون – ألفا – 2أ

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
PEGINTERFERON ALFA-2A
الاسم التجاري: بيغاسيس PEGASYS

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• البيغنتيرفيرون – ألفا – 2أ Peginterferon Alfa-2a هو نَوعٌ من الأَدوِيَة المناعيَّة تُسَمَّى الإِنترفيرونات interferons، تُساهم في مُكافحَة العَدوى.
• يُعطَى وَحدَه بجرعة 1 مِكروغرام/كغ في الأسبوع تحت الجلد مرَّة واحدة ولمدَّة سَنَة، على أن يُعطى في اليوم نفسه من كلِّ أسبوع. ويمكن إِعطاؤُه مع أدويةٍ أخرى.



آلية عمل الدواء

البيغنتيرفيرون – ألفا – 2أ Peginterferon Alfa-2a يُساعِد جهازَ المناعة في الجسم على مُهاجمَةِ العَدوَى الفيروسيَّة، مثل التهابِ الكبد الفَيروسي.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• يمكن أن يُسبِّبَ الإنترفيرون ألفا أمراضاً نفسيَّة أو ذهنية، أو يجعل حالةَ هذه الأمراض تسوء, مثل الانتحار أو أفكار الانتحار أو القتل أو الاكتئاب أو السُّلوك العدوانِي أو الهَلوسة أو الاضطراب النَّفسي أو العَودة إلى إدمان المخدِّرات، حيث من الممكن أن تحدثَ هذه المشاكلُ في أثناء تَناوُل هذا الدَّواء.
• كما أنَّ الإنترفيرون ألفا يمكن أن يسبِّب عدوى مكروبيَّة أخرى أو يجعل حالتها تسوء، وكذلك بعض أمراض المناعة الذاتيَّة؛ فإذا اشتبهَ المريضُ بأيٍّ من هذه المشاكل, يجب أن يتَّصلَ بمقدِّم الرِّعاية الصحِّية فوراً.
• يمكن أن تحدثَ في أثناء تَناوُل الدَّواء أعراضٌ جانبيَّة، مثل انخفاض ضغط الدَّم وضربات قلب سريعة ونوبات قلبيَّة. ولذلك، ينبغي إيقافُ الدَّواء لدى المرضى الذين يُصابون بأعراض وعَلامات شَديدة وسيِّئة لهذه الحالات, ولكن تَختفي المشاكل بعد إيقاف الدَّواء عادة.



دواعي استعمال الدواء

• يُستَعمَلُ هذا الدَّواءُ في مُعالجَةِ عَدوَى التهابِ الكَبد سي C.


موانع استعمال الدواء

• لا يُعطَى هذا الدَّواءُ للأطفال.
• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه البيغنتيرفيرون – ألفا – 2أ أو أيِّ مكوِّن آخر يشتملُ عليه هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أُخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانَ المَريضُ يُعانِي من أيٍّ من الحالات الآتية: الاِلتِهاب الكَبِدي النَّاجم عن المناعة الذاتيَّة, الهذيان النَّاجم عن أمراض الكبد, سائل في منطقة البطن, أمراض الكبد, انخفاض عدد صُفَيحات الدَّم, انخفاض عدد كريَّات الدَّم البيضاء، الاكتئاب الشَّديد.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض المناعة الذاتيَّة.
• إذا جَرَى زرعُ أعضاء للمَريض من قَبل.
• إذا سبقَ وعولجَ المَريض بالإنترفيرون.
• إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
• إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد.
• قد يُعلِّم مُقَدِّمُ الرِّعاية الصحِّية المَريضَ استخدامَ هذه الحُقنَة.
• تُؤخَذ الحقنةُ أسبوعياً عادة.
• يُفضَّلُ تَناولُ كمِّية كبيرة من السَّوائِل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن يجب تَقليل كمِّية السَّوائِل التي يَتناولها المَريضُ إذا نَصَح مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
• إذا لم تظهر نتيجةٌ إيجابية بعد تَناوُل هذا الدَّواء لمدَّة 3 شهور, يُوقَف الدَّواء عادة.
• إذا كان المَريضُ أو أحد أفراد عائلته يَتَعاطى الحُقَن في المنـزل، فيجب اتِّباعُ التَّعليمات والإرشادات بدقَّة.
• يجب إلقاءُ مِحقَن الحقنة بعدَ استعمالها مرَّةً واحدة، ولا يَجوزُ إعادَة استعمالها.
• يجب إِلقاءُ الإبرة في صُندوق الإِبَر الحادَّة المستعمَلَة للتَّخَلُّص منها، مع إعادَة الصندوق لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ امتلائه.



تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذُ هذا الدَّواءُ على شكل حقنةٍ تحت الجلد.
• يجب تَجنُّبُ الكُحول.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• يَكون هناك اِحتِمالٌ لزيادة الآثار الجانبيَّة على خَلايا الدَّم إذا جَرَى استخدامُ هذا الدَّواء مع أَدوِيَةٍ أخرى يمكن أن تُؤثِّر في خَلايا الدَّم، مثل الأدوية المناعيَّة أو المُعالجة الكيميائيَّة.
• يكون هناك خَطرٌ مُتَزايد للآثار الجانبيَّة إذا جَرَى استخدامُ هذا الدَّواء مع الأَدوِيَة المستخدَمة لمُعالجَة العَدوى بفيروس الإيدز.
• يُؤَدِّي البيغنتيرفيرون - ألفا - 2أ إلى زيادةِ المستوى الدَّموي للمِيثادون Methadone (مُخَدِّرٌ ومُسكِّن)، والذي ربَّما يُستعمَل لدى مُتَعاطيي المخدِّرات بالحَقن. وهذا يمكن أن يَزيدَ من مَخاطِر الآثار الجانبيَّة، مثل النُّعاس أو التنفُّس البَطيء في النَّاس الذين يتناولون كمِّياتٍ كَبيرة من الميثادون.
• يمكن أن يُؤَدِّي البيغنتيرفيرون - ألفا - 2أ إلى زيادةِ كمِّية الثيوفيلِّين Theophylline (مُوَسِّعٌ للقَصبات) في الدَّم، عن طَريق منع تَخريبه؛ فإذا جَرَى استخدامُ هذا الدَّواء والثِّيوفيلِّين معه، فمن الضَّروري إجراءُ اختبارات الدَّم العادية للتحقُّق من كمِّية الثيوفيلِّين في الدَّم. وقد يَحتاج الطَّبيبُ إلى خفض الجرعة من الثِّيوفيلِّين.
• يجب تَجنُّبُ الأدوية الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تهدِّئ من أفعال الشخص وردود أفعاله, ويشتمل هذا على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تؤثِّر في الألم.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب تَناولُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ تناولُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ تَناوُل جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كان المَريضُ مُدمِناً على أحد الأَدوِيَة أو الكُحول, فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ تناول هذا الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض القلب, فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الكُلى, فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الرئة, فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من أمراض الغدَّة الدرقية, فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من مرض السكَّري (وغير مُسَيطر عليه), فيجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعَةُ الأَدوِيَة الأخرى مع مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواءُ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدوِيَة.
• ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
• يجب تَجنُّبُ الكُحول أو الأَدوِيَة الأخرى والمنتَجات الطبيعية التي تُهدِّئ من أفعال المريض ورُدود أفعاله, وهذا يشتمل على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومُثَبِّطات المزاج ومُضادَّات الهيستامين والأَدوِيَة الأخرى التي تؤثِّر في الألم.
• يجب استعمالُ وَسيلةٍ آمنَة لمنع الحمل تَثِق بِها المَريضَة, لكي تتجنَّب الحملَ في أثناء تَناوُل هذا العَقار.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• أعراض شَبيهة بالأنفلونزا، وهذا يشتملُ على الصُّداع والضَّعف والحُمَّى وارتفاع درجة الحرارة  والرعشة والآلام وتَصبُّب العَرَق، وقد تفيد مُسكِّنات الألم البسيطة.
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع, ويمكن عِلاجُه بمسكِّنات الآلام البَسيطَة.
• غثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضْغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
• إِسهال.
• نقص الشَّهية.
• تَساقُط الشَّعر، وهو يَنمو مرَّةً أخرى بعدَ وقف الدَّواء عادة.
• عدم القُدرة على النَّوم (أَرَق).



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من مرض السكَّري، فهو في حاجةٍ إلى مُلاحظة نسبة السكَّر في الدَّم بانتظام وبدقَّة.
• فحص الدَّم بانتظام, يجب استِشارَة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُتابعَة الوزن أسبوعياً, مع إخبارُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية في حالة نقص الوزن.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• أعراض أو مظاهر الاكتئاب, أفكار الانتحار, توتُّر عصبِي, تغيُّر مُفاجئ في الحالة المزاجيَّة, أفكار غريبة, التوتُّر النفسي, عدم الرغبة في الحياة.
• آلام أو ضيق في الصَّدر أو ضربات قلب سَريعة.
• صُعوبة في التنفُّس.
• ألم شَديد في البطن أو إِسهال مَصحوب بدم.
• غثيان أو قيء شَديد.
• كدمات غير معتادة أو نَزف.
• الإِحساس بإِرهاقٍ شَديد أو وهن.
• تَغيُّر مُفاجئ في الرُّؤية, ألم أو تَهيُّج في العين.
• الطَّفح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في الثلاَّجة ولا يُجمَّد.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
• لا تُرجُّ العَبوة.
• يجب التخلُّصُ من أيِّ جزءٍ من الدَّواء غير المستعمَل من العلبة المفتوحة بعدَ الحقن.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدوِيَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدوِيَة التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013