انخفاض الحرارة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Hypothermia
انخفاض الحرارة

اِتَّصِل بالإِسعاف عندما يكون الشَّخصُ مصاباً بتخليط شديد أو اضطراب واضح في الكلام، وتشتبه بأنَّ لديه نقصاً في درجة الحرارة.

اِتَّصِل بالطَّبيب في الحالات التالية:

  • إذا بقيت درجةُ حرارة الشَّخص دون 35.6 م بعد ساعتين من التدفئة.
  • إذا كان الشَّخصُ المصاب طفلاً أو بالغاً مسناً؛ ومن المفيد الاتِّصال بالطَّبيب حتى إذا بدت الأَعرَاض خفيفة.

انخفاضُ درجة الحرارة هو نقصُ حرارة الجِسم عن الطبيعي، بسبب فقدانه للحرارة بشكل أسرع من القدرة على إنتاجها؛ وهو حالةٌ إِسعافية يمكن أن تُؤَدِّي إلى الوفاة بسرعة.

ليسَ هناك ما يجعل الشَّخص يُصاب بنقص الحرارة بسبب البرد فقط.

  • يمكن أن تُصابَ بها في درجات حرارة قدرها 10 م أو حتَّى أَكثَر في الطقس الرطب والمصحوب برياح.
  • يمكن أن يحصلَ في ماء بدرجة حرارة 15.6-21 م.
  • يمكن أن يُصابَ الأَشخاصُ غير النشيطين بنقص الحرارة في داخل منازلهم إذا لم يلبسوا ثياباً تؤمِّن الدفء الكافي.

لا تتجاهل العلاماتِ المنذرةَ الباكرة؛ فالمتزلِّج غالباً ما يفقد الكثيرَ من الحرارة قبل أن يلاحظَ حدوثَ مشكلة ما. وعندما يبدأ الشَّخص بالارتجاف بشدَّة أو يجيب بشكل غريب عن الأسئلة، توقَّع وجودَ نقص في الحرارة، واعمل على تدفئته بسرعة.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 مارس 2012