أليفاسيبت

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ALEFACEPT
الاسم التجاري: أميفيف AMEVIVE

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• الأَليفاسيبت Alefacept هو من أدويةِ الأغشية المخاطيَّة والجلد (تُعالَج به الصَّدفِيَّة)، حيث يَعمل كمثبِّط للمناعة، ويُصنَّع عن طريق الهندسة الوراثيَّة.
• يُعطى الدَّواءُ بجرعة 7.5 ملغ مرَّة في الأسبوع كحقنة وريديَّة أو 15 ملغ في الأسبوع حقناً عضلياً.



آلية عمل الدواء

• يُثبِّط هذا الدَّواءُ نَشاطَ بعض الخلايا التائيَّة (اللِّمفاويَّات التائيَّة) الخاصَّة بالمناعة، والتي تسبِّب مرضَ الصَّدفية psoriasis، بينما يُنشِّط خلايا تائيَّة أخرى تساعد على إعادة بناء أنسجة جديدة ومعالجة الالتهاب وتهيُّج الجلد. إذاً، يُقلِّل الأَليفاسيبت الالتهابَ، ويساعد على إنقاص الأعراض والمظاهِر المرضيَّة.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد


دواعي استعمال الدواء

• يُستعمَل هذا الدَّواءُ في معالجة مرض الصدفية (مرضٌ جِلدي يُسمَّى داءَ الصدف), ويَكون مرضُ الصدفيَّة متوسِّط أو شديد الوطأة عادةً، ولا يستجيب لأيَّة أدوية أخرى.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المَريض تَحسُّسٌ للأليفاسيبت أو أيِّ مكوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إطلاعُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحسُّس لأيِّ دواء آخر.
• يجب التأكُّدُ من القِيام بالإبلاغ عن التَّحسُّس الذي أصابَ المريضَ والكيفية التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح وبثور وحكَّة جلديَّة وضيق في التنفُّس وصَفير عندَ الشهيق والسُّعال وتَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المريضُ يعاني من إحدى الحالات الآتية: تَحسُّس صدري "تَحسُّس ربوي الشَّكل", مَشاكِل نزفيَّة, تاريخ مرضي لمرض السرطان, عدوى مِكروبيَّة, أورام عنقوديَّة في الأنف أو التهاب الغشاء المخاطي للأنف.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ على شكل حُقنَة في العضل أو الوَريد.


تداخل الدواء مع الطعام

تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يجب التحدُّثُ إلى الطَّبيب قبل الحصول على التَّطعيم خلال فترة العلاج بالأليفاسيبت Alefacept؛ فليسَ معروفاً ما إذا كان هذا الدَّواء يقلِّل من مقاومة اللقاحات الحيَّة بسلالات من الفيروس (مثل الحصبة والنُّكاف والحصبة الألمانية) إذا ما جرى إعطاؤُه خِلال فترة العلاج بالأليفاسيبت Alefacept.
• الأدوية الأخرى التي قد تؤثِّر في الجهاز المناعي، حيث قد تتفاعل مع الأليفاسيبت. لذلك، يجب التحدُّثُ إلى الطبيب أو الصيدلاني قبل تناول أيِّ وصفة طبِّية أخرى أو أدوية مصروفة من دون وصفة طبِّية، بما في ذلك الفيتاميناتُ والمعادنُ والمنتجات العشبية خلال فترة العلاج بالأليفاسيبت.
• إذا كان المريضُ يعاني من أيَّة عدوى مكروبيَّة أو يتناول مضادَّات حيوية الآن أو من وقتٍ قريب، أو يعاني من عدوى مكروبيَّة كثيرة ومتكرِّرة, فلابدَّ من الحذر واستشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية لتحديد موعد جَديد.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• يجب مُراجَعة الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, فهذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• سُجِّلت عدوى مِكروبيَّة شَديدة وخطيرة مع استعمال هذا الدَّواء؛ فإذا كان المريضُ يعاني من أيَّة عدوى مِكروبيَّة, أو يعاني من عدوى مِكروبيَّة متكرِّرة, أو يتناول مُضادَّات حيوية الآن, فلابدَّ من استشارة مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• إذا كان المريضُ يعاني من مرض السكَّري, فيجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّه ربَّما يكون أكثرَ عرضهً للعدوى المِكروبية.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ حاملاً أو تُخطِّط للحمل.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المريضةُ مُرضِعاً رضاعةً طبيعية "من الثدي".



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• تَهيُّج في مكان تَعاطي الحقنة.
• زيادة خطر العدوى. لذلك، يجب تجنُّبُ الزحام والأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة برد أو أنفلونزا.
• الإحساس بدوخَة عندَ القِيام من وضعيَّة الجلوس أو الاستلقاء, لذلك يجب التحرُّكُ ببطء، مع الحذر عندَ الصُّعود.
• صُداع.



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• إذا كان المريضُ يعاني من مرض السكَّري, فلابدَّ من فحص سُكَّر الدَّم بانتظام, ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• المتابعة باستمرار، واستشارة مقدِّم الرعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في حدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى والرعشة, التهاب الحلق الشَّديد, أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفيَّة, السُّعال, زيادة اللعاب أو تغيُّر لونه, أَلَم أثناء التبوُّل, قرحات الفم, جرح لا يلتئم, أيُّ أَلَم بفتحة الشرج.
• الإحساس بدوخة شَديدَة.
• صُداع شَديد.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن للحالة المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• تجري هذا المعالجةُ في المكان المخصَّص لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية، ولا يُسمَح بحفظ الدَّواء أو تَخزينه في المنـزل.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يعاني من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخصٍ آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائمة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائمة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلاني, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تناول أيِّ دواء جديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمنتجات الطبيعية أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 11 مارس 2013