خيارات النظام الغذائي للوقاية من السرطان والأمراض Diet Choices to Prevent Cancer

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

توصَّل الباحثون إلى أنَّ اتباعَ النظام الغذائي الصحي يُقلِّلُ من خطر حدوث أنواعٍ معيَّنة من السرطان والنوع الثاني من داء السكَّري وهشاشة العظام ومرض القلب. كما يُفيد هذا النظامُ الغذائي في المساعدة على الحفاظ على وزنٍ صحِّي، لأنَّ زيادةَ وزن الجسم تؤدِّي إلى زيادة مخاطر الإصابة بأنواعٍ معيَّنة من السرطان وبمرض القلب وبارتفاع ضغط الدم، وبعددٍ من المشاكل الصحية الأخرى. قد يساعد تناولُ الأطعمة الغنيَّة بالألياف والفقيرة بالدهون، مع ممارسة الرياضة بانتظام، في إنقاص الوزن والمحافظة عليه.

تمارس الأليافُ دوراً رئيسياً في الحفاظ على نظافة وسلامة الجهاز الهضمي؛ فهي تساعد على المحافظة على سهولة حركة الطعام عبرَ القناة الهضمية، كما أنَّها تدفع المرَّكبات المُسبِّبة للسرطان لإخراجها من الجسم قبلَ أن تُحدثَ الضرر.

قد يساعد اتباعُ نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالألياف على الوقاية من سرطان القولون والمستقيم، ومن أنواعٍ شائعةٍ أخرى لسرطان الجهاز الهضمي، بما فيها سرطانُ المعدة والفم والبلعوم.

توجد الأليافُ في الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة. وبشكلٍ عام، كلَّما كان الطعامُ طبيعيًّا وغير مصنَّعٍ كان غنيًّا بالألياف. لا توجد أليافٌ في اللحوم أو مشتقات الحليب أو السكَّر أو الأطعمة "البيضاء"، مثل الخبز الأبيض والرز الأبيض والمعجَّنات. ينبغي أن يحرصَ الشخصُ الذي يتناول الأليافَ على شرب كميةٍ كبيرةٍ من الماء، لأنَّ الأليافَ تمتصُّ الماء. 



 

 

 

كلمات رئيسية:
نظام غذائي، سرطان، Cancer، النظام الغذائي لحوض البحر الأبيض المتوسط، mediterranean diet، حمض الفوليك، folic acid، الدهون أحاديَّة اللاإشباع، Monounsaturated fats، الدهون متعددة اللاتشبُّع، Polyunsaturated fats، أحماض أوميغا 3 الدهنيَّة، Omega-3 fatty acids، ليكوبين، lycopene، بيتاكاروتين، beta carotene، إيزوفلافونات، isoflavones، فلافونيدات، flavonoids، ستيرولات نباتية، phytosterols، ألياف، Fiber، المواد المسرطنة، مسرطنات، carcinogens، أفلاتوكسين، aflatoxin

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 16 فبراير 2017