بيرفينازين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
PERPHENAZINE
الاسم التجاري: تريلافون TRILAFON

• يكون هناك خطرٌ متزايد للنُّعاس والتخدير إذا أُخِذ البيرفينازين مع أيٍّ من الأدوية التَّالية (والتي يمكن أن تُسبِّبَ النُّعاس أيضاً):
- الكُحول.
- الباربيتورات، مثل الأموباربيتال Amobarbital والفينوباربيتال Phenobarbital (من الأَدويةِ المُنَوِّمة والمُهَدِّئة والمُضادَّة للاختِلاج).
- البِنـزوديازبِّينات Benzodiazepine (من الأَدويةِ المُهَدِّئة والمُرخِية للعَضَلات)، مثل الديازيبام Diazepam والتِّيمازيبام Temazepam.
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنَة، على سبيل المثال الكلُورفيِنِيرامين (دَواءٌ مُضادٌّ لِلتَّحَسُّس) Chlorpheniramine والهيدروكسيزين Hydroxyzine (دَواءٌ مُضادٌّ للتشنُّج ومُضادٌّ للهيستامين).
- أقراص النَّوم، مثل الزُّوبيكلون Zopiclone.
- المسكِّنات الأفيونيَّة القويَّة، مثل المورفين Morphine والكوديين Codeine وثُنائي هيدرو الكودين Dihydrocodeine (من الأدوية المخدِّرَة والمسكِّنَة والمُضادَّة للسُّعال).
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
• كما يجب إخبارُ الطَّبيب إذا كان المَريضُ يتناول أياً من الأدوية التالية:
- الأَتروبين Atropine.
- الليثيوم Lithium.
- المضادَّات الحيويَّة.
- حبوب منع الحمل.
- أدوية ضغط الدَّم.
- مُضادَّات التخثُّر، مثل الوارفارين Warfarin والهيبارين Heparin والأسبرين.
- بعض أدوية الربو.
- أدوية سلس البول.
- الأنسولين أو أدوية السكَّري الفمويَّة.
- أدوية الغثيان والقيء.
- أدوية مُعالجة الملاريا أو الوقاية منها.
- الأدوية المستخدَمة في التَّخدير العام.
- الأدوية المستخدَمة في منع رفضِ الأعضاء المزروعَة.
- بعض الأدوية، مثل اللِّيدوكائين Lidocaine أو النُّوفاكايين Novocain.
- أدوية مرض فرط النَّشاط واضطراب الانتباه ADHD.
- أدوية القرحة أو القولون العصبِي.
- أدوية مُعالجة مرض باركنسون.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.


 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 ابريل 2013