سينوكساسين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
CINOXACIN
الاسم التجاري: سينوباك CINOBAC

جرى سحبُ هذا الدَّواء من بعض الأسواق المحلِّية والعالميَّة.


التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  •  السِّينوكساسين Cinoxacin هو مُضادٌّ حيويٌّ antibacterial من فئة الكينولونات Quinolones.
  • يُعطى الدَّواءُ للأطفال بعمر أكثر من 12 سنة وللبالغين عن طَريق الفَم بمقدار 1 غ/اليوم على 2-4 دفعات لمدَّة 7-14 يوماً؛ ويجب تعديلُ جرعة الدَّواء في حالة الفَشَل الكلوي حسب توصيات الطَّبيب.

آلية عمل الدواء

يَعملُ السِّينوكساسين Cinoxacin على قَتل الجَراثيم التي تُسبِّب العدوى. ويفعل ذلك عن طريق تثبيط إنزيم يُسمَّى غيراز gyrase الحمض النَّووي الجُرثومي. ويشارك هذا الإنزيمُ في تكرُّر وإصلاح المادَّة الوراثيَّة (الدي أن إيه DNA) للجَراثيم؛ فإذا كان هذا الإنزيمُ لا يعمل، لا يمكن للجَراثيم إعادةَ إصلاح نفسها أو الانقسام والتَّكاثر، وبهذا يقتل الدواءُ الجراثيمَ ويُوقفها.


دَواعي استِعمال الدَّواء

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



يُستعمَل هذا الدَّواءُ لمُعالجةِ العَدوى المِكروبيَّة في المسالك البوليَّة.


مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

  • لا يُعطى هذا الدَّواءُ للأطفال ما دون سنِّ ثمانية عشر عاماً.
  • إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه السِّينوكساسين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.
  • يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  • يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
  • إذا كان المَريضُ يعانِي من نوباتٍ صَرعيَّة.
  • إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

  •  حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
  •  حتَّى عندَ شُعورِ المريض بتحسُّن، يجب عليه استكمال هذا الدَّواء كما هو موصوف له (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).
  •  يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  •  يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

  • يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يتسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  • يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

  • من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة، لاسيَّما:
  1.  الأدوية التي تقلِّل من الحموضة في المعدة مثل الرَّانتيدين Ranitidine أو السِّيميتدين  Cimetidine، أو مثبطِّات مضخَّة البروتون مثل الأُوميبرازول Omeprazole أو اللانسوبرازول Lansoprazole.
  2.  اللقاحات الجُرثوميَّة الحيَّة.
  3.  البروبنيسيد Probenecid (دواءٌ مدرٌّ لحمض اليُوريك).
  4.  الفيتامينات والمعادِن (مثل الألمنيوم والمغنيزيوم والحديد والزنك).
  5.  مكمِّلات الحديد، مثل كبريتات أو سُلفات الحديد.
  6.  السُّكرالفات Sucralfate.
  • هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.
  • يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

  • يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  • إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
  • يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  • يجب تَجنُّبُ تناول مُنتَجات الألبان ومضادَّات الحموضة والفيتامينات المتعددة والمعادن والمكمِّلات الغذائيَّة أو السُّكرالفات خِلال أربع ساعات من تناول هذا الدَّواء.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.
  • يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.
  • يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



  • آلام شَديدة بالبطن.
  • غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان “العلكة” للتَّخفيف من ذلك.
  • إسهال (يمكن أن يفيد استعمالُ الزَّبادي).

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

  •  عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
  •  ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  •  غثيان أو قيء شَديد.
  •  إسهال شَديد.
  •  آلام خلف الكاحل (رسغ القُدُم).
  •  الطَّفح.
  •  عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

  • يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
  • يُحفَظ الدَّواءُ بعيداً عن الحرارة.
  • يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحَمَّام أو المطبخ.

إرشاداتٌ عامَّة

لقد جرى سحب هذا الدواء من بعض الأسواق المحلية والعالمية.



  • إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  • لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
  • يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  • يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 29 يناير 2014