بريغابين Pregabalin

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الاسم العلمي: Pregabalin.

الاسم التجاري: ليريكا Lyrica.


التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

 

يُصَنَّف بريغابالين على أنَّه عاملٌ مسكِّنٌ للألم العصبيّ neuropathic pain agent ومضادٌّ للاختلاج anticonvulsant. ويوجد على شكل كبسولات أو محلول.

- يُستَخدَم دواء بريغابالين لتسكين الألم العصبي الناجم عن داء السكَّري (وعن حالات أخرى أيضًا)، حيث يُعطى عندَ البالغين تكون بجرعة 50 ملغ ثلاث مرَّات يوميًا في البداية، ويمكن للطبيب أن يقومَ بتعديل الجرعة على ألاَّ تتجاوز 300 ملغ يوميًّا.

- كما يُستخدَم في الصرع بجرعة 75 ملغ مرتين يوميًّا أو 50 ملغ ثلاث مرات يوميًّا؛ ويستطيع الطبيبُ تعديلَ الجرعة بحيث لا تتجاوز 600 ملغ يوميًا.

- وعندَ استخدامه لتسكين الألم العضلي الليفي fibromyalgia، تكون الجرعة 75 ملغ مرتين يوميًّا، ويمكن للطبيب زيادة الجرعة على ألاَّ تتجاوز 450 ملغ يوميًّا.

- في الألم العصبي التالي للهربس postherpetic neuralgia، تتراوح الجرعة بين 75-150 ملغ مرتين يوميًّا، أو بين 50-100 ملغ ثلاث مرات يوميًّا، على ألاَّ تتجاوز الجرعة 600 ملغ يوميًّا.

- وفي الألم العصبي الناجم عن تضرُّر النخاع الشوكي يمكن أخذ 75 ملغ مرتين يوميًّا، على ألاًّ تتجاوز الجرعة 600 ملغ يوميًّا.

ويعود للطبيب المُعالج تقدير جرعة وطريقة أخذ الدواء في جميع الحالات السابقة عندَ علاج الأطفال.


آلية عمل الدواء

يعمل بريغابالين من خلال السيطرة على النوبات الصرعيَّة ومكافحة الألم في الجهاز العصبي المركزي، حيث يقلِّل من عدد الإشارات الألمية الصادرة عن الأعصاب المتضرِّرة.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

 

ينبغي، قبلَ البتِّ في استخدام المريض للدواء، التأكُّدُ من عدم وجود تحسُّس للمادة الدوائيَّة أو لأحد مكوِّنات الدواء. لم تُظهِر الدراساتُ تأثيرًا للمشاكل الصحيَّة الاعتياديَّة عندَ كبار السن في فعَّالية استخدام الدواء لديهم، ولكن يمكن أن تظهرَ آثارٌ جانبيَّة عديدة قد تؤثِّر في استخدامه، كالشعور بالدوخة واضطراب الرؤية والتشوُّش الذهني، كما أنَّ وجودَ مشاكل كلويَّة مرتبطة بالعمر قد تتطلَّب تعديلًا في جرعة الدواء المُقدَّم للمسنّ.

لم تعطِ الدراساتُ رأيًا قاطعًا في سلامة أخذ الحامل أو المُرضِع لدواء بريغابالين، ومدى الضرر الذي يصيب الجنين أو الرضيع. ولذلك، يعود للطبيب الموازنة بين الفوائد المرجوَّة والأضرار المُحتَمل وقوعها عندَ وصف الدواء.

كما يجدر بالطبيب، عندَ الرغبة بوصف الدواء للمريض، أن يستفسرَ عن وجود وذمة وعائيَّة أو فشل قلبي احتقاني سابق أو تغيُّرات في السلوك أو اضطراب نزفي أو اكتئاب أو احتباس سوائل سابق أو مشاكل في نَظم القلب أو وجود نقص في صفيحات الدم أو إصابة بمرض كلوي.


دواعي استعمال الدواء

 

يُستَخدَم بريغابالين لتسكين الآلام العصبيَّة الناجمة عن الداء السُّكَّري أو عن الألم العضلي الليفي أو الصَّرع أو الألم العصبي الناجم عن تضرُّر النخاع الشوكي أو الألم العصبي التالي للهِربس postherpetic neuralgia.

في الصَّرع والاختلاجات، يمكن استعمالُ بريغابالين بالمشاركة مع أدويةٍ أخرى لمعالجة بعض الحالات الصرعيَّة، لاسيَّما النوبات الصرعيَّة الجزئية عندَ البالغين.


موانع استعمال الدواء

 

· لا يُعطَى بريغابالين في حال وجود تحسُّس تجاه أحد مكوِّنات الدواء.

· ينبغي تجنُّبُ الكحول خلال فترة استعمال الدواء.

· كما ينبغي استعمالُ الدواء بحذرٍ شديد عندَ الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامته وفعاليَّته لديهم.

· ينبغي مناقشةُ فوائد ومضارّ أخذ الدواء عندَ حدوث حمل خلال فترة استخدام الدواء، ولكن، ليس هناك ما يؤكِّد مرورَ أو عدم مرور بريغابالين إلى حليب الأم، لذلك لا ينبغي للمُرضِع أن تقومَ بالإرضاع خلال فترة استخدام الدواء.


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

 

يُؤخذ الدواءُ فمويًّا وفقًا لتوجيهات الطبيب، ويكون ذلك مرَّتين أو ثلاثة يوميًا عادةً مع الطعام أو من دونه؛ ويجري تقديرُ الجرعة بحسب الحالة الطبيَّة للجسم وسلامة وظيفة الكُلى والاستجابة للعلاج.

يمكن أن يوصي الطبيبُ بالبَدء بجرعةٍ منخفضة من الدواء، للتقليل من الآثار الجانبيَّة التي يمكن أن تظهر (دوخة، نعاس)، ويمكن بعدَها زيادة الجرعة تدريجيًّا بحسب حاجة المريض.

ينبغي الحفاظُ على دقَّة مواعيد أخذ الدواء للحصول على أفضل فائدةٍ من استخدامه.

كما ينبغي عدمُ التوقُّف المفاجئ عن استعمال الدواء، وذلك للضرر الذي يمكن أن ينجمَ عن ذلك؛ فقد تتدهور حالةُ من يستخدم الدواء في علاج النوبات الصَرعيَّة، وقد يعاني المريضُ من صعوبة في النوم وغثيان وصداع وإسهال. ولذلك؛ يجب استشارةُ الطبيب قبلَ التفكير بإيقاف الدواء.


تداخل الدواء مع الطعام

بشكلٍ عام، لا ينبغي أخذُ بعض الأدوية في وقتٍ قريب من تناول الطعام، لاحتمال حدوث تفاعل مع الدواء. ولكن، يمكن أن يُؤخذَ بريغابالين مع الطعام أو من دونه، مع تجنُّب شرب الكحول بالتزامن مع أخذ بريغابالين.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

 

تتداخل مواد دوائيَّة كثيرة مع بريغابالين، ويكون تداخل بعضها شديدًا، أو متوسِّطًا أو طفيفًا. ومن هذه الأدوية:

- الأسبرين (aspirin).

- سيليكوكسيب (celecoxib).

- دولوكسيتين (duloxetine).

- فِنتانيل (fentanyl).

- زيت السمك.

- أوكسي كودون (oxycodone).

- أسيتامينوفين (acetaminophen).

- ألبوتيرول (albuterol).

- حمض الأسكوربيك (ascorbic acid).

- كولي كالسيفيرول (cholecalciferol).

كما أنَّ تزامنَ أخذ الدواء مع مثبِّطات الأنزيم المُحوِّل للأنجيتونسين Angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors، كالإينابريل enalapril، يُسبِّب زيادةً في خطر حدوث وذمةٍ وعائيَّة angioedema.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

إذا فات أخذُ جرعة من الدواء، ينبغي أخذُ الجرعة في حال تذكُّرها، أو التغاضي عن أخذ الجرعة المَنسيَّة إن كان موعدُ الجرعة التالية بات قريبًا؛ مع متابعة الجدول العلاجي. ولكن، لا يجوز مضاعفةُ الجرعة للتعويض.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

 

· ينبغي الالتزامُ بزيارة الطبيب الدوريَّة، وخصوصًا خلال الأشهر الأولى من أخذ الدواء، لمراقبة تأثير الدواء في المريض، والعمل على التخفيف من الآثار الجانبيَّة التي يمكن أن تظهر.

· لا ينبغي التوقُّفُ المفاجئ عن استعمال الدواء، وذلك للضرر الذي يمكن أن ينجم عن ذلك، فقد تتدهور حالةُ من يستخدم الدواء في علاج النوبات الصَرعيَّة؛ وقد يعاني المريضُ من صعوبة في النوم وغثيان وصداع وإسهال. ولذلك، ينبغي استشارةُ الطبيب قبلَ التفكير بإيقاف الدواء.

· لا ينبغي مشاركةُ الدواء مع شخصٍ آخر من دون استشارة الطبيب.

· ينبغي معرفة تأثير بريغابالين في اليقظة والتركيز، فهو قد يُسبِّب نعاسًا ودوخةً وعدم وضوحٍ بالرؤية؛ وتزداد هذه الأعراضُ سوءًا إن تزامن أخذ بريغابالين مع وجود نسبة من الكحول في الجسم أو وجود أدوية معيَّنة. لذلك، ينبغي تجنُّبُ قيادة السيارة أو القيام بأعمال تستدعي اليقظةَ والانتباه قبل التأكُّد من تأثير الدواء في المريض واستشارة الطبيب؛ كما ينبغي إجراءُ تحاليل مخبريَّة لفحص وظائف الكُلى تحت إشراف الطبيب.

· يجدر الالتزامُ بتوصية الطبيب بشأن جرعة الدواء ومدَّة استعماله.

· كما ينبغي عدمُ التوقُّف المفاجئ أو تغيير الجرعة من دون علم الطبيب، فقد يؤدِّي التوقُّف المفاجئ إلى حدوث غثيان وصداع وإسهال واضطراب في النوم وقلق وزيادة تعرُّق. وفي حال استعمال بريغابالين لعلاج الصرع، ينبغي أن يجري خفضُ الجرعة تدريجيًّا على مدى أسبوع على الأقلّ قبلَ إيقافه.

· ينبغي إخبارُ طبيب الجراحة أو طبيب الأسنان عن استخدام المريض للبريغابالين، لأخذ ذلك بعين الاعتبار قبلَ أيِّ إجراء طبيّ.

· كما ينبغي استخدامُ الدواء بحذرٍ شديد عند الأطفال، لعدم التأكُّد من سلامة وفعالية أخذهم لديهم.

· ينبغي مناقشةُ فوائد ومضارّ أخذ الدواء عندَ حدوث حمل خلال فترة استخدام الدواء. وبما أنَّه لم يتمَّ التأكُّد من مرور بريغابالين إلى حليب الأم، لذلك لا ينبغي للمُرضع أن تقومَ بالإرضاع خلال فترة استخدام الدواء.

كما يمكن أن يؤدِّي أخذ بريغابالين إلى إنقاص عدد الصفيحات الدمويَّة، لذلك ينبغي تجنُّبُ القيام بالأنشطة التي قد تُسبِّب كدمات أو إصابات، وكذلك مراقبة تحوُّل لون البراز إلى قطراني أو دموي (ممَّا يدلُّ على النزف الهضمي).


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

 

يمكن أن يظهرَ عددٌ من الآثار الجانبيَّة بعدَ استخدام بريغابالين، نذكر منها:

· الحوادث الطارئة، بسبب الدوخة وضعف التوازن.

·ظهور انتفاخ أو تورُّم في الوجه أو الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين.

· اضطراب الرؤية.

· الشعور بحرق أو وخز أو خدر في اليدين أو الذراعين أو القدمين أو الساقين.

· اضطراب المشية أو التوازن.

· الخَرَق (سوء تقدير الأشياء).

· التشوُّش الذهني.

· التوهُّمات.

· التخريف.

· صعوبة التبرُّز.

· صعوبة الكلام.

· ازدواج الرؤية.

· جفاف الفم.

· ارتفاع حرارة الجسم.

· الصُّداع.

· ظهور بحَّة في الصوت.

· ازدياد الشهيَّة.

· اضطراب الذاكرة.

· ألم في أسفل الظهر أو الخاصرة.

· صعوبة التبوُّل.

· المعاناة من مشاكل في الذاكرة.

· زيادة الوزن.

· الرؤية المزدوجة.

· إحساس مشابه لوخز الدبابيس والإبر.

·نعاس أو خمول غير مألوف.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

 

· قد يؤدِّي استعمالُ مثبِّطات الجهاز العصبي المركزي أو أدوية الحساسية ونزلات البرد أو المسكِّنات والمهدِّئات والمنومات وأدوية تخدير الأسنان مع بريغابالين إلى ازدياد التأثير المنوِّم لهذه الأدوية؛ ولذلك، ينبغي إخبارُ الطبيب المُعالج أو طبيب الأسنان عن استعمال المريض للبريغابالين.

· وقد يؤدِّي أخذُ الدواء إلى حدوث تغيُّرٍ في المزاج أو القيام بسلوكيَّات شاذَّة أو ظهور أفكار انتحاريَّة أو اضطراب الرؤية أو الرؤية المزدوجة أو عدم التوازن والدوخة والنعاس، فظهورُ هذه الأعراض يستدعي إعلامَ الطبيب فورًا بذلك.

· يمكن أن تحدثَ زيادة في وزن المريض نتيجةً لاحتباس السوائل في الجسم، ممَّا يُسبِّب مشكلةً لمن يعاني من قصور أو فشل القلب.

·كما ينبغي لمرضى السُّكَّري مراقبة بشرة الجلد عن كثب، بحثًا عن قروحٍ جديدة أو غير مألوفة خلال فترة استخدام بريغابالين.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

 

يجب التوقُّفُ عن استخدام بريغابالين وأخذ مشورة الطبيب مباشرة عندَ حدوث تورُّم في الوجه أو العينين أو الشفتين أو اللثَّة أو اللسان أو مشاكل في البلع أو التنفُّس أو حدوث شرى أو طفح جلدي أو احمرار أو ظهور بثور (ممَّا قد يدلُّ على التحسُّس)، وقد تكون ردَّةُ الفعل التحسُّسي شديدةً، وتسمَّى الوذمة الوعائيَّة.

كما ينبغي استشارةُ الطبيب عندَ الشعور بألمٍ أو إيلام أو ضعف غير مفسَّر في العضلات مع حمَّى؛ وقد تشير هذه الأعراضُ إلى وجود مشكلة تُدعى الاعتلال العضلي myopathy. كما أنَّ الشعورَ بضيق في التنفُّس أو الصدر يستدعي استشارةً عاجلة للطبيب.

ولا ينبغي إيقافُ الدواء لأيِّ سبب كان من دون استشارة الطبيب، وكذلك يجب عدمُ العودة لاستعماله من دون الأخذ بالنصيحة الطبيَّة.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

 

· ينبغي الاحتفاظُ بالدواء في عبوةٍ محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة (15-30 درجة مئويَّة)، بعيدًا عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر.

· ينبغي الاحتفاظُ به بعيدًا عن درجات الحرارة المنخفضة كثيرًا.

· ينبغي الاحتفاظُ به بعيدًا عن متناول الأطفال.

· ينبغي عدمُ الاحتفاظ بعلب الدواء القديمة أو التي لم يَعُد هناك داعٍ لاستعمالها.

·ينبغي سؤالُ مقدِّم الرعاية الصحيَّة عن كيفيَّة التخلُّص من الدواء الذي لم يُستخدَم.


إرشادات عامة

 

· ينبغي أخذُ الدواء وفقًا لتوجيهات الطبيب، من حيث الجرعةُ ومدَّة الاستخدام، لأنَّ مخالفة ذلك سوف يزيد من فرص ظهور الآثار الجانبيَّة للدواء.

· ينبغي قراءةُ واتِّباع التعليمات الواردة في النشرة المرافقة للدواء، وسؤال الطبيب عمَّا يَصعُب فهمه فيها.

· لا ينبغي أخذُ أيَّة أدوية أخرى من دون علم الطبيب.

· لا يُسمَح لشخصٍ آخر باستخدام بريغابالين من دون استشارة الطبيب.

·ينبغي إخبارُ الطبيب في حال عدم تحسُّن حالة المريض أو تراجعها.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
www.drugs.com
موقع
www.mayoclinic.org
موقع
www.webmd.com
موقع
medlineplus.gov
موقع
www.medicinenet.com

 

أخر تعديل: 12 يوليو 2017