سيبروفلوكساسين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
CIPROFLOXACIN
الأسماء التجارية: سيبروسول CIPRO-SOL، سايلوكسان CILOXAN، سيفلوكس CIFLOX، سيبروسين CIPROCIN، أوبتيسين OPTICIN، سيبروباى CIPROBAY، سيبروفلوكس CIPROFLOX، سيبرلون CIPROLON، باكيتال BACTALL، سيبرودار CIPRODAR، سيبروفلاسين CIPROFLACIN، سيبروليت CIPROLET، سيبروماكس CIPROMAX، سيبورميد CIPROMID، سيبروفارم CIPROPHARM، سيبروجين CIPROGEN، سيبروكوين CIPROQUIN، فلوكساسين FLOXACIN، أوماسيب OMACIP، كينوكس QUINOX، سارف SARF

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • السِّيبروفلوكساسين Ciprofloxacin هو مضادٌّ حيويٌّ antibacterial من فئة الكينولونات Quinolones.
  • يُعطى الدَّواءُ في حالاتٍ مختلفة وبجرعات مختلفة حسب الحالة وحسب تَوصِيات الطَّبيب؛ حيث يُعطى للأطفال عن طَريق الفَم بمقدار 20-30 ملغ/كغ/اليوم على دفعتين (الجرعة القصوى 1,5 ملغ/اليوم)، ويُعطى في التليُّف الكيسي Cystic fibrosis بمقدار 20-40 ملغ/كغ/اليوم على دفعتين؛ وعن طَريق الوَريد بمقدار 15-20 ملغ/كغ/اليوم على دفعتين. أمَّا عندَ البالغين، فيُعطى عن طَريق الفَم بمقدار 250-500 ملغ على دفعتين (كلَّ 12 ساعة) لمدَّة 7-10 أيَّام حسب شدَّة العدوى والاستجابة؛ ويُعطى في عدوى السَّبيل التنفُّسي السُّفلي والجلد بمقدار 500-750 ملغ مرَّتين باليوم لمدَّة 7-10 أيَّام حسب شدَّة العدوى والاستجابة. ويُستعمل الدواءُ في عدوى المفاصل والعظام والإسهال الجرثومي والحمَّى التيفيَّة (500 مرَّتين باليوم لمدَّة 10 أيَّام). ويتوفَّر بشكل مستحضَرٍ عيني، حيث يُقطَّر بمقدار قطرة إلى قطرتين في العين كلَّ ساعتين لمدَّة يومين، ثمَّ كلَّ أربع ساعات لمدَّة خمسة أيَّام لاحقة (خلال الاستيقاظ).

آلية عمل الدواء

يَعملُ السِّيبروفلوكساسين Ciprofloxacin على قَتل الجَراثيم التي تُسبِّب العدوى. ويفعل ذلك عن طريق تثبيط إنزيم يُسمَّى غيراز gyrase الحمض النَّووي الجُرثومي. ويشارك هذا الإنزيمُ في تكرُّر وإصلاح المادَّة الوراثيَّة (الدي أن إيه DNA) للجَراثيم؛ فإذا كان هذا الإنزيمُ لا يعمل، لا يمكن للجَراثيم إعادةَ إصلاح نفسها أو الانقسام والتَّكاثر، وبهذا يقتل الدواءُ الجراثيمَ ويُوقفها.


دَواعي استِعمال الدَّواء

يُستعمَل هذا الدَّواءُ لمُعالجة أنواع مختلفَة من العَدوى الجُرثوميَّة.


مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

  • إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه السِّيبروفلوكساسين أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.
  • يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  • يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

كلُّ الأَشكال

  • حتَّى يَحصلَ المريضُ على أفضل منفعةٍ، يجب ألاَّ ينسى أَيَّة جرعة.
  • حتَّى عندَ شُعورِ المريض بتحسُّن، يجب عليه استكمال هذا الدَّواء كما هو موصوف له (لا يَجوز وقفُ الدَّواء).

عن طَريق الفَم

  • يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  • يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
  • هذا الدَّواء متوفِّر على شكل سائل (معلَّق) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناول الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

الاستعمال للعيون فقط

  • يجب نزعُ العدسات اللاصقة قبلَ استعمال الدَّواء. ويمكن وضعُ العدسات مرَّةً أخرى بعد خمسة عشرة دقيقة من أخذ الدَّواء.
  • لا تُوضَعُ العدساتُ اللاصقة مرَّةً أخرى في حالة تَهيُّج العين أو التهابِها.
  • يجب ألاَّ يُلمَسَ طرفُ العبوة العينَ أو الجفن أو أيَّ جلد آخر.
  • يجب إمالةُ رأس المريض إلى الخلف وتقطير الدَّواء في العين.
  • بعدَ وَضع الدَّواء، يجب الاحتِفاظُ بالعينين مُغلَقتين مع الضَّغط على الركن الدَّاخلي للعين لمدة 3-5 دقائق، وبهذا يُحتفَظ بالدَّواء داخل العين.
  • يجب الانتِظارُ خَمس دقائق بين استخدام الدَّواء لكلِّ عين.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

عن طَريق الفَم

  • يمكن تناولُ هذا الدَّواء على مَعدةٍ فارغة أو بعدَ تَناوُل الطَّعام، ولكن يُفضَّل تناولُه بعد الطَّعام إذا كان يَتَسبَّب في تَهيُّج أو اضطراب المعدة.
  • يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.
  • هذا الدَّواء متوفِّر على شكل سائل (معلَّق) إذا كان المَريضُ لا يستطيع بلعَ الأقراص. ولكن يجب رجُّ السائل جيِّداً قبلَ الاستعمال. وبالنسبة لمن يتناول الطَّعام عبر أنابيب التَّغذية، فهؤلاء بمقدورهم استخدام السائل, مع شطف أنبوبة التَّغذية قبل تَناوُل الدَّواء وبعدَه.

الاستعمال للعيون فقط

  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.
  • يجب التَّقليلُ من تَناوُل مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يَشعُر بعَصَبيَّة شَديدة ورعشة وتَسَرُّع ضربات القلب.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

  • تُقلِّلُ الأَدويةُ التَّالية من امتصاص السِّيبروفلوكساسين من الأمعاء، والتي يمكن أن تجعلَ منه أقلَّ فعَّالية. ويَنبَغي إذا كانَ المَريضُ يَتناول الأَدويةَ التي تحتوي على أيٍّ من المُكَوِّنات التَّالية أن تُؤخَذَ على الأقلَّ قبلَ ساعتين أو بعدَ ساعتين من جرعة السِّيبروفلوكساسين:
  1.  مُضادَّات الحموضَة لعسر الهضم أو الحرقة الهضميَّة.
  2.  مكمِّلات الحديد، مثل كبريتات أو سُلفات الحديد.
  3.  الأَدوية التي تحتوي على المغنيزيوم والألمنيوم والزنك أو الحديد.
  4.  السُّكرالفات Sucralfate.
  5.  مُكَمِّلات الزَّنك.
  • كما أنَّ السترونتيوم Strontium يُقلِّل من امتصاص السِّيبروفلوكساسين من الأمعاء أيضاً، ويمكن أن يجعله أقلَّ فعَّالية؛ فإذا كان المَريضُ يَتناول السترونتيوم لترقُّق العظام، توصي الشركةُ المصنِّعة له أن يكفَّ المَريضُ عن ذلك مؤقَّتاً إذا كان يَتناول السِّيبروفلوكساسين.
  • إذا جرى استخدامُ السِّيبروفلوكساسين مع أيٍّ من الأَدوية التَّالية، تكون هناك زيادةُ خطر للنَّوبات الصَّرعيَّة:
  1.  الثِّيوفيلِّين Theophylline (مُوَسِّعٌ للقَصبات).
  2.  الأَدوية غير الستيرويدية المضادَّة للالتهاب (المسكِّنات)، مثل الإندوميثاسين Indometacin والأَسبرين والدِّيكلوفيناك Diclofenac والإيبوبروفين Ibuprofen.
  • يُعزِّز السِّيبروفلوكساسين التَّأثيرَ المضادَّ لتخثُّر الدَّم للأَدوية المضادَّة للتخثَّر مثل الوارفارين Warfarin، لأنَّ هذا يزيد من خطر النَّزف. ولذلك، ينبغي رصدُ حالة تخثُّر الدَّم بشكلٍ متكرِّر أكثر إذا كان المَريضُ يَتناول السِّيبروفلوكساسين مع هذه الأَدوية.
  • تكون هناك فرصةٌ لزيادة ضربات القلب بشكلٍ غير طبيعي (تَطاوُل الفترة QT على مُخطَّط كهربيَّة القلب ECG) إذا أُخِذ هذا الدَّواءُ مع أَدويةٍ أخرى يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بذلك، مثل تلك المذكورة لاحِقاً:
  1.  الأَتوموكسيتين Atomoxetine.
  2.  مُضادَّات اضطراب النَّظم antiarrhythmics (أدوية لعلاج ضَربات القلب غير الطبيعيَّة)، مثل الأميودارون Amiodarone والبروكاييناميد Procainamide والديسوبيراميد Disopyramide والسُّوتالول Sotalol.
  3.  مُضادَّات الهيستامين، مثل الميزولاستين Mizolastine والتيرفينادين Terfenadine.
  4.  بعض مُضادَّات الذُّهان الأخرى، مثل الثيوريدازين Thioridazine والكلوربرومازين Chlorpromazine والسِّيرتيندول Sertindole والهالوبيريدول Haloperidol.
  5.  بعض الأَدوية المضادَّة للمَلاريا، مثل الهالوفانترين Halofantrine والكلوروكين Chloroquine والكينين Quinine والميفلوكين Mefloquine.
  6.  بعض المضادَّات الحيويَّة، مثل الإريثروميسين Erythromycin والكلاريثروميسين Clarithromycin.
  7.  السِّيسابريد Cisapride (دواءٌ منشِّط لحركة المعدة والأمعاء).
  • لا ينبغي أخذُ لقاح التِّيفوئيد عن طريق الفم حتَّى ثلاثة أيَّام على الأقل بعد الانتهاء من استِعمال هذه المضادَّات الحيوية، وذلك لأنَّ المضادَّات الحيوية يمكن أن تجعلَ اللقاحَ أقلَّ فعَّالية.
  • تُنصَح النساءُ اللواتِي يَستخدمن وسائلَ منع الحمل الهرمونيَّة، مثل حبوب منع الحمل، إلى استخدام أسلوب إضافي لمنع الحمل (الواقي الذكري مثلاً).
  • يجب تَجنُّبُ تناول مُنتَجات الألبان ومضادَّات الحموضة والفيتامينات المتعددة والمعادن والمكمِّلات الغذائيَّة أو السُّكرالفات خِلال أربع ساعات من تناول هذا الدَّواء.
  • يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغطِاء العين.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

  • يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  • إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
  • يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
  • لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • يجب الحذرُ عندَ تناول هذا الدَّواء لدى الأطفال بعمر أقل من 18 عاماً من العمر، مع استِشارةِ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  • يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  • يجب تَجنُّبُ تناول مُنتَجات الألبان ومضادَّات الحموضة والفيتامينات المتعددة والمعادن والمكمِّلات الغذائيَّة أو السُّكرالفات خِلال أربع ساعات من تناول هذا الدَّواء.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة.
  • يجب التَّقليلُ من تَناوُل مادَّة الكافيين التي توجد، على سبيل المثال، في الشَّاي والقهوة والكولا وكذلك الشُّوكولاته؛ فإذا تَناوَل المريضُ هذه الأشياء مع هذا الدَّواء، فقد يَشعُر بعَصَبيَّة شَديدة ورعشة وتَسَرُّع ضربات القلب.
  • يمكن أن يُصابَ المريضُ بسُهولة جداً بحروق الشمس, لذلك يجب تَجنُّبُ التعرُّض للشمس والأسرَّة المستخدَمة لإضفاء السُّمرَة على بشرة الجلد. كما يجب استعمالُ الواقي الشَّمسي وارتداء الملابِس الواقية وغِطاء العين.
  • يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.
  • يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ ترضع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

عن طريق الفم

  • آلام بمنطقة البطن.
  • غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
  • إسهال (يمكن أن يفيد استعمالُ الزَّبادي).

للعين

  • إِحساس لوقت قصير بالانزعاج في العينين، وذلك بعدَ الاستعمال.
  • يمكن أن تُسبِّبَ الأضواءُ السَّاطعة تَهيُّجَ العينين, لذلك يُفضَّلُ استِعمالُ نظَّارة شمسية.
  • الشُّعور باضطراب النظر, لذلك يجب الحذرُ عند قيادة المركبات أو القيام بالمهام التي تحتاج إلى رؤية واضحة

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟


ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

  • عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفور.
  • ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  • غثيان أو قيء شَديد.
  • إسهال شَديد.
  • آلام خلف الكاحل (رسغ القدم).
  • تَغيُّر مفاجئ في الرؤية, ألم أو تَهيُّج بالعين.
  • الطَّفح.
  • عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

عن طَريق الفم

  • تُحفَظ الأقراصُ في درجة حرارة الغرفة.
  • تُحفَظ الأقراصُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُها في الحمَّام أو المطبخ.
  • يُحفَظ الشَّراب (المعلَّق) في درجة حرارة الغرفة أو في الثلاَّجة، مع التخلُّص من أيِّ جزء من الدَّواء غير المستعمَل، وذلك بعدَ أسبوعين من بداية تناوله.

الاستعمال للعيون فقط

  • يُحفَظ محلولُ العين في درجة حرارة الغرفة, ولا يُجمَّد.
  • يُحفَظ محلولُ العين بَعيداً عن الضَّوء.
  • يُحفَظ مرهمُ العين في درجة حرارة الغرفة.

إرشاداتٌ عامَّة

  • إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  • لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
  • يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  • يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 4 مايو 2013