تراستوزوماب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
TRASTUZUMAB
الاسم التجاري: هيرسيبتين HERCEPTIN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• يَنتَمي التراستوزوماب Trastuzumab إلى مُضادَّاتِ الأَورام السَّرطانية antineoplastic agents، المُعدِّلة للاستجابة الحيويَّة biological response modifiers.
• يُعطى الدَّواءُ عن طَريق التَّسريب الوَريدي كما يلي:
- جرعة التَّحميل الأوَّلية: 4 ملغ/كغ خِلال 90 دقيقة.
- جرعة الصِّيانَة: 2 ملغ/كغ خِلال 90 دقيقة أسبوعياً أو حسب توصياتِ الطَّبيب.


آلية عمل الدواء

الأجسامُ المضادَّة أو الأضداد الأحادية النَّسيلة monoclonal antibodies هي بروتيناتٌ تَتلاءم وتتطابق مع بروتينات أخرى توجَد على سطوح الخلايا، وتُسمَّى مولِّدات الجسم المضادِّ أو المستضدَّات antigens، مثلما يَتلاءم القفل والمفتاح مع بعضهما بعضاً. ويعدُّ عقارُ التراستوزوماب من الأضداد الأحادية النَّسيلة الخاصَّة بمولِّدٍ مضادٍّ مَوجود على سُطوح الخلايا اللِّمفاويَّة البائيَّة والتائيَّة، سواء المتسرطِنَة أو الطبيعية، حيث ترتبط به، ممَّا يُؤدِّي إلى موت الخلايا المتسرطنة. ولكن، نظراً لأنَّ العقارَ لا يُميِّز بين الخلايا السرطانيَّة والعادية، فقد تتأثَّر بعضُ الخلايا الطبيعيَّة، ممَّا يؤدِّي إلى حُدوث تأثيراتٍ جانبيَّة. إذاً، يَقومُ التراستوزوماب باستِهداف الخلايا السرطانيَّة، ويؤدِّي إلى تَخريبها ومَوتِها.


ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

• هناك بعضُ المرضى لديهم تجربةٌ سابقة مع التَّفاعلات الشَّديدة للدَّواء خِلال استعماله عبرَ الوريد، حيث يُسبِّب هذا الدَّواءُ انخفاضاً في عدد الكريَّات البيض، يبقى لمدَّة طويلة من الوقت. وسوف يَقومُ مقدِّمُ الرِّعاية الصحِّية بمراقبة عَدَد هذه الكريَّات.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَةِ سَرَطان الثَّدي.


موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه التراستُوزوماب أو أيِّ مُكَوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دَواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كانت المريضةُ حاملاً أو يُحتَمل أن تكونَ حامِلاً.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان المريضةُ مرضعاً رضاعةً طبيعية "من الثدي".


ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• حتَّى عندَ شعور المريض بتحسُّن، يجب عليه استعمال الدَّواء كما هو مَوصوف له.
• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ بشكل حُقنَةٍ في الوَريد.


تداخل الدواء مع الطعام

• يُؤخَذ هذا الدَّواءُ بشكل حُقنَةٍ في الوَريد.


تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• لا يُعرَف عن هذا الدَّواء أنَّه يُؤثِّر بشكلٍ كبير في الأدوية الأخرى. ومع ذلك ، وكما هي الحالُ مع جَميع الأدوية، فمن المهمِّ أن يجري إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلاني عن الأدوية التي تُستخدَم بالفعل، بما فيها تلك التي تُشترى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبيَّة، وذلك قبل البدء بالعلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، لابُدَّ من مُراجعَة الطَّبيب أو الصيدلاني قبلَ استعمال أيَّة أدوية جديدة، وذلك للتأكُّد من أنَّ الجمعَ بينها آمِن ومضمون.
• يُهاجم هذا الدَّواءُ بعضَ الخلايا الخاصَّة بالجهاز المناعي، ممَّا قد يجعل من الصعب على الجسم إنتاج الأجسام المضادَّة. وهذا يعني أنَّ لقاحاتٍ محتملةً قد تكون أقلَّ فعَّالية إذا ما أُعطِيت خلال فترة العلاج، كما أنَّ اللقاحاتِ الحيَّة قد تسبِّب عدوى خطيرة. ولهذا السبب، إذا كان المريضُ بحاجة إلى أيَّة لقاحات، يُفضَّل أن يكونَ قد مضى عليها أسابيع قليلة قبل التَّسريب الأوَّل للدَّواء. كما لا ينبغي أن تُعطَى اللقاحاتُ الحيَّة خلال فترة العلاج، أو لمدَّة 12 شهراً بعد الانتهاء منها. وتشمل اللقاحاتُ الحيَّة الحصبةَ والنُّكاف والحصبة الألمانية والتِّيفوئيد (الحمَّى المعويَّة) والحمَّى الصفراء عن طريق الفم.
• يجب استشارةُ مقدِّم الرعاية الصحِّية قبلَ تناول الأسبرين والأدوية التي تحتوي على الأسبرين والأدوية المسكِّنة الأخرى المضادَّة للالتهاب غير الستيرويديَّة، مثل الإيبوبروفين Ibuprofen، ومُضادَّات تخثُر الدم والثوم والجِنْسينغ Ginsenic والفيتامين E. ولكن، يمكن استخدامُ الأسيتامينوفين Acetominophen.
• هناك خطرٌ أكبر من الآثار الجانبيَّة على القلب إذا جرى استِخدامُ التراستوزوماب مع بعض أدوية العِلاج الكيميائي، مثل الأنثراسيكلينات Anthracyclines.


ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية لمعرفة الإرشادات والتَّعليمات.


ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• إذا كانَ عمرُ المريض 65 عاماً أو أكثر, يمكن تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شديد، لأنَّه يكون أكثرَ تعرُّضاً للآثار الجانبيَّة للدَّواء.
• إذا كانَ المريضُ يعانِي من أمراض القلب, فينبغي استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب إِخبارُ طَبيب الأسنان والجرَّاح ومقدِّم الرِّعاية الصحِّية عندَ استِعمال هذا الدَّواء.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحملَ في أثناء تناول هذا العَقار.


ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• أعراض مُشابِهَة للأنفلونزا, ويشتمل ذاك على ضعف أو وهن, وحمَّة, ورعشة, وأَلَم, ووجع, وتعرُّق. ويمكن أن تفيدَ أدوية الأَلَم البسيطة في هذه الحالَة.
• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتَجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• صُداع.
• إسهال.


ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستِشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.


ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في استِعمال جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شَديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• ظُهور أَعراض أو عَلامات العدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في الشَّرج.
• أَلَم أو ضيق بالصَّدر أو تَسَرُّع ضربات القلب.
• دوخَة شَديدة, أو فقدان الوعي.
• صُداع شَديد.
• غثيان أو قيء شَديد.
• إسهال شَديد.
• كدمات أو نزف غير مُعتاد.
• الطَّفَح.
• عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.


ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يَجري اِستِعمالُ هذا الدَّواء في المكان المخصَّص لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية فقط، ولا يُسمَح بحفظه أو تخزينه في المنـزل.


إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013