رهاب الميادين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Agoraphobia
رهاب الميادين - كافة

رُهابُ الميادين أو السَّاحات العامَّة هو مُصطَلَحٌ يُستعمَل لوصف عددٍ من أنواع الرُّهاب ذات الصِّلة ببعضها البعض (مَخاوِف غير مَنطقيَّة) والتي ترتبط بظروف أو حالات معيَّنة مثل:

  • مُغادرة المَنـزل.
  • دُخول المَتاجِر والمَحالِّ والأسواق.
  • الظُّهور في الزِّحام أو الأَماكن العامَّة.
  • السَّفر على انفِراد من دون مُرافقين في الحافِلات أو القطارات أو الطَّائرات.

ويؤدِّي رُهابُ الميادين غالباً إلى تغيُّر في السُّلوك، بحيث يقوم الشخصُ الذي يُعانِي من هذه الحالة بتَجنُّب الظَّرف الذي يمكن أن يؤدِّي إلى الشُّعور بالقلق. وقد تبدأ الأعراضُ بمجرَّد ترك المنـزل مع صديقٍ أو قَرين، أو لِمجرَّد طلب السِّلع من البِقالة أو المتجَر دون زيارته. ويُعرف هذه التغيُّر السُّلوكي باسم الاجتِناب avoidance. ويمكن أن يقودَ اجتنابُ الأنشطة الطبيعيَّة إلى تَقييد معيشَة الفرد وحياته.


رُهابُ الميادين واضطراب الهَلَع

يُعاني الكثيرُ من المُصابين برُهاب الميادين من دون اضطرابِ الهَلَع panic disorder من تاريخ لنوباتٍ من الخوف والهَلَع أيضاً. وفي هذه الحالات، يظهر رُهابُ الميادين نَتيجةً لنوبة هلع سابِقَة غالباً.

يمكن أن يشعر الشخصُ بالقلق من وجودِه في وسطٍ أو ظرفٍِ يصعب أو يستحيل عليه فيه الخروجُ أو الحصول على المُساعَدة إذا أصيبَ بنوبة هلع؛ وقد يعتقد بأنَّ هذه النوبةَ ربَّما تُهدِّد حياتَه، حيث يمكن أن يظنُّ بأنَّه سيتوقَّف عن التنفُّس أو سيتوقَّف قلبُه عن النَّبضان أو سينبض بسرعةٍ كَبيرَة وسيُصاب بنوبةٍ قلبيَّة.


رُهابُ الميادين من دون اضطراب الهَلَع

كان يُعتقَد سابِقاً بأنَّ جَميعَ حالات رُهاب الميادين مرتبطةٌ باضطرابات الهَلَع ونوبات الهَلَع. ولكن، بيَّنت الأبحاثُ التي أُجريَت في الفترة الأخيرة أنَّ حوالي نِصف المُصابين بِهذا الرُّهاب لم يكن لديهم تجربةٌ سابقة للإصابة باضطرابات الهَلَع أو نوبات الهَلَع.

وفي هذه الحالات، يمكن أن ينجمَ رُهابُ الميادين عن أشكال مختلفة من الرُّهاب، مثل الخوف من الجَريمَة أو الإرهاب أو المَرض أو الحوادث؛ غير أنَّ المُصابين بهذا الرُّهاب من دون اضطراب الهَلَع يكونون مَدفوعين بالمخاوف نفسها غالباً مثل المُصابين باضطراب الهَلَع، حيث تحدث أوَّلُ نوبة هَلَع عندما يكونون في ظرفٍ أو وَسَط يثير القلق.


معدَّلُ انتشار رُهابُ الميادين

يختلف معدَّلُ انتشار رُهاب الميادين من مجتمع إلى آخر؛ ففي المملكة المتَّحدة يُقدَّرُ بأنَّ نحو 10 ملايين من الناس مُصابون بالرُّهاب، نصفُهم يُعانون من رُهاب الميادين. كما يُقدَّر أنَّ نحو 3.5٪ من السكَّان في الولاياتِ المتَّحدة مُصابون به، رغم أنَّ العددَ ربَّما يكون أكثر من ذلك، لأنَّ بعض الأفراد لا يرغبون بالتحدُّث عن حالتهم.

يكون رُهابُ الميادين أكثر شيوعاً بين النِّساء منه عندَ الرِّجال بنسبة الضِّعفين، وتبدأ الحالةُ ما بين 18 و 35 سنة من العمر.

ويُقدَّر أنَّ رُهابَ الميادين غير المترافِق باضطراب الهَلَع يُصيب نحو 4٪ من النِّساء و 2٪ من الرِّجال.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
National Health Services - NHS
Agoraphobia

 

أخر تعديل: 6 مارس 2012