اضطرابات الشخصية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Personality Disorders
اضطرابات الشخصية - كافة

اضطراباتُ الشَّخصية هي حالاتٌ صحِّية نَفسيَّة تؤثِّر في كيفيَّة تَحكُّم النَّاس بمشاعرهم وعَلاقاتهم بالأشخاص الآخرين.

يمكن أن تؤدِّي اضطراباتُ المشاعِر والمُعتَقدات المشوَّهة حولَ الأشخاص الآخرين إلى سلوكٍ غريب، ممَّا قد يؤدِّي إلى الانزعاج والضيق، بينما يجد الآخرون ذلك مؤسفاً ومدعاةً للقلق.


الأعراض الرئيسية

  • طغيان المشاعر السَّلبية، مثل الضيق أو القلق أو الغضب أو الشُّعور بانعدام القيمة أو الأهمِّية.
  • تَجنُّب الآخرين والشُّعور بالفراغ والتفكُّك النَّفسي أو العاطفي.
  • صُعوبة في السَّيطرة على المشاعر السلبيَّة من دون إيذاء النَّفس (على سبيل المثال، تَعاطي المخدِّرات والكُحول أو تناول جرعاتٍ زائدة من الأدوية)، أو تَهديد الآخرين في حالاتٍ نادرة.
  • السُّلوك الغريب.
  • صُعوبة في الحِفاظ على علاقاتٍ مستقرَّة ووثيقَة، وخاصة مع القَرين والأطفال ومقدِّمي الرِّعاية.
  • وفي بعض الأحيان، تمرُّ على المريض فتراتٌ من فقدان الاتِّصال مع الواقع.
  • تَزدادُ الأعراضُ سوءاً مع الشدَّة أو الكرب غالباً.

يَكون لدى الأشخاصِ الذين يُعانون من اضطراباتٍ في الشخصية مشاكِل صحِّية نَفسيَّة أخرى غالباً، لاسيَّما الاكتِئاب ومعاقرة المواد المخدِّرة.


أسباب اضطرابات الشخصية

تبدأ اضطراباتُ الشَّخصية بشكلٍ نَموذجي في مرحلة المراهقَة، وتستمرُّ حتَّى سنِّ الرشد.وقد تكون خفيفةً أو معتدلة أو شَديدة، ويمكن أن يَمرُّ النَّاس المُصابون بفترات من "الهوادة remission"، حيث يمكن أن يُمارسوا حياتهم بشكلٍ جيِّد.تنجمُ اضطراباتُ الشَّخصية عن مَجموعة مشتَركة من الأسباب الوراثيَّة وفترات الشَّدائد أو الخوف خِلال مرحلة الطفولة، مثل الإِهمال أو إساءة المعاملة أو الاضطهاد.

 


أَنماطُ اضطراب الشَّخصية

هناك العَديدُ من الأنماط المختلفة من اضطراب الشخصية؛ ويمكن تَصنيفُها بشكلٍ عام إلى ثلاث مَجموعات: (أ) و (ب) و (ج).

1.  اضطراباتُ الشخصية من المجموعة أ

يرى الشخصُ المُصاب باضطرابٍ في الشخصية من المجموعة أ أنَّ الأشخاصَ الآخرين دُخلاء، ويُبدي نَماذجَ غَريبة وشاذَّة من السُّلوك عادةً برأي معظم النَّاس. بينما يَصِف بعضُ الناس هؤلاء المرضى بأنَّهم يَعيشون في عالَمٍ خيالِي خاص بهم.

ومن الأمثلة الجليَّة على هذا النَّمط لاضطراب الشخصية نَذكر اضطراب الشَّخصية الزَّوَرانِي (أو العدوانِي) paranoid personality disorder، حيث لا يَثِق الشَّخصُ بالآخرين، ويبدي حالةً من التشكُّك والعِدائيَّة تجاههم.

2.  اضطراباتُ الشخصية من المجموعة ب

يسعى الشخصُ المُصاب باضطراب الشخصية في هذه المجموعة جاهِداً إلى تَنظيم مَشاعِره، ويكون متأرجحاً غالباً بين وجهات النَّظر الإيجابيَّة والسَّلبية للآخرين. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي إلى أَنماط من السُّلوك يصفها الآخرون بالمثيرة وغير المتوقَّعة والمثيرة للقَلَق أو المزعجة.

ومن الأمثلة على ذلك ما يُدعى اضطراب الشَّخصية الحدِّي borderline personality disorder، حيث يكونُ الشخصُ غيرَ مستقرٍّ عاطفياً، ولديه اندفاعٌ لإيذاء نفسه، كما أنَّ علاقاته مع الآخرين متوتِّرة جداً وغير مستقرَّة.

3.   اضطراباتُ الشخصية من المجموعة ج

يُبدي الشخصُ المُصاب باضطراب الشخصية في هذه المجموعة صراعاً مستمراً واستِحواذياً ما بين مشاعر الخوق والقلق، ويميل إلى إظهار نماذج من السُّلوك يصفها معظمُ الناس بأنَّها مُعاديةٌ للمجتمع وانعزاليَّة.

ومن الأمثلةِ على ذلك ما يُدعى اضطرابَ الشَّخصية الانطوائي أو الاجتِنابِي avoidant personality disorder، حيث يبدو الشخصُ خَجولاً جداً، ومُحبطاً اجتِماعياً، ويشعر بالنَّقص وبحساسيَّة مفرطة للغاية تجاه الرَّفض. كما قد يرغب الشَّخصُ بأن يكونَ قَريباً من الآخرين، لكنَّه يفتقر إلى الثِّقة لتَشكيل عَلاقةٍ وثيقَة.


انتشارُ اضطرابات الشَّخصية

تعدُّ اضطراباتُ الشَّخصية النَّمطَ الأكثر شُيوعاً للحالات النفسيَّة؛
ففي إنكلترا، يُقدَّر بأنَّ حوالي 1 من كلِّ 20 شخصاً لديه اضطرابٌ في الشَّخصية. ومع ذلك، لا يُعانِي الكَثيرُ من النَّاس إلاَّ من حالاتٍ خَفيفة بحيث يحتاجون إلى المساعدة في أوقات الشدَّة فقط، كما في الأحزان. بينما يحتاج الآخرون المُصابون بحالاتٍ متوسِّطة إلى مُساعدة مُتَخصِّصة لفتراتٍ أطول.


المآل

يَتعافَى معظمُ النَّاس من اضطرابات الشَّخصية بمرور الوقت والمعالجة المناسبة؛ وهذا يعتمد على شدَّة الاضطراب وعلى وجود مَشاكِل أخرى مزمنة.

يمكن مُعالجةُ اضطرابات الشَّخصيَّة الخَفيفة والمعتَدِلة بنَجاح من خِلال مُعالَجة نَفسيَّة طَويلة الأمد (12 شهراً على الأقل).

لقد تَبيَّنَ أنَّ أنماطاً مختلفة من المعالجاتِ النَّفسية تُساعِد المرضى الذين يُعانون من اضطرابات الشخصية. ولكن من المهمِّ الحُصولُ على العلاجِ المناسب؛ فليست كلُّ المعالجات القائمة على الكلام talking therapies فعَّالة، ولذلك من الضَّروري أن تُقدَّمَ من قِبل مُعالِج مُدرَّب.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
National Health Services - NHS
Personality Disorder

 

أخر تعديل: 6 مارس 2012