تروسبيوم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
TROSPIUM
الأسماء التجارية: سانكتورا SANCTURA، سباسميكس SPASMEX

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

• التروسبيوم Trospium هو من العَوامِل المسبِّبة لارتخاء عضلات المسالك البوليَّة والتَّناسليَّة genitourinary smooth muscle relaxants، من فئةِ مُضادَّات المسكارين.
• يُعطى الدَّواءُ بشكل أقراص سريعة التأثير بمقدار 20 ملغ عن طَريق الفَم مرَّتين باليوم، أو كبسولات مديدة التَّأثير عن طَريق الفَم مرَّة باليوم صباحاً.



آلية عمل الدواء

• يَعمَل التروسبيوم Trospium عن طَريق إرخاء العضلات النَّافِصَة detrusor muscle في جدار المثانة، وذلك بحجب مستقبلات تُسمَّى المستقبلات المسكارينية التي توجد على سطح الخلايا العضليَّة؛ وهذا يمنع الجسمَ من الاستجابة لمادَّةٍ كيميائيَّة طبيعيَّة تُسمَّى الأسيتيل كولين من خِلال تأثيرها في هذه المستقبلات.
• كما يُقلِّل التروسبيوم حركةَ المسالِك البوليَّة.



ما هي التحذيرات الواجب معرفتها قبل استخدام هذا الدواء؟

لا يوجد.


دواعي استعمال الدواء

• يُستخدَم هذا الدَّواءُ في مُعالجَة النَّشاط الزائد أو المفرط للمثانَة البوليَّة.




موانع استعمال الدواء

• إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ تجاه التروسبيوم أو أيِّ مُكَوِّن آخر من هذا الدَّواء.
• يجب إِطلاعُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المريض تَحَسُّسٌ لأيِّ دَواءٍ آخر.
• يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
• إذا كان المَريضُ يُعانِي من إحدى الحالات التَّالية: صعوبة التبوُّل, ارتفاع ضغط العين "المياه الزرقاء" أو الجلوكوما, مرض وهن العَضَلات الوَبيل Myasthenia gravis، بطء تفريغ المعدة.
 • إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.



ما هي الطريقة المثلى لاستعمال الدواء؟

• يجري تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعة أو بعدَه بساعتين.


تداخل الدواء مع الطعام

• يجري تناولُ هذا الدَّواء على معدةٍ خالية، قبلَ الأكل بساعة أو بعدَه بساعتين.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتَناوُل كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.



تداخل الدواء مع الأدوية الأخرى

• يكون هناك خَطَر مُتَزايد للآثار الجانبية، مثل جفاف الفم وعدم وضوح الرؤية والإمساك وصعوبة التبوُّل، إذا جرى تناولُ هذا الدَّواء مع أدويةٍ أخرى لها التأثير نفسه، مثل ما يلي:
- الأمانتادين Amantadine (دَواءٌ مُضادٌّ للفَيروسات).
- أَدوِيَة تَشنُّج المثانة البولية، مثل الأُكسيبوتينينOxybutynin  أو السُّوليفيناسين Solifenacin.
- أَدوِيَة القولون العصبِي، مثل البروبانثيلين Propantheline (دَواءٌ مُضادٌّ لِلمَفعول الكولينِيِّ) والهيوسيامين Hyoscyamine.
- بعض أدوية داء باركنسون.
- مُضادَّات الهيستامين المسكِّنة، مثل الكلورفينيرامين Chlorpheniramine والهيدروكسيزين Hydroxyzine والبروميثازين Promethazine.
- بعض أدوية عِلاج الاضطرابات النفسيَّة، مثل الكلوربرومازين Chlorpromazine والكلوزابين Clozapine والهالوبيريدول Haloperidol والبيرفينازين Perphenazine والثِّيوريدازين Thioridazine.
- الدِّيسوبيراميد Disopyramide (دَواءٌ مَخَمِّدٌ للقَلب).
- مُثَبِّطات أُكسيدازِ أُحادِيِّ الأَمين MAOI (وهي من مُضادَّات الاكتئاب)، مثل الفينيلزين Phenelzine.
- مُضادَّات الاكتئاب ثُلاثية الحلقات، مثل الأَميتريبتيلين Amitriptyline.
• يُقلِّل هذا الدَّواءُ من تأثير الأدوية التَّالية في القناة الهضمية:
- السِّيسابريد Cisapride (دواءٌ منشِّط لحركة المعدة والأمعاء).
- الدُّومبِيرِيدُون Domperidone (مُضادٌّ للقَيء).
- الميتوكلوبراميد Metoclopramide.
• يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
• هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.



ماذا أفعل إذا تأخرت عن موعد إحدى الجرعات؟

• يجب استِعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
• إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
• يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
• لا يَجوزُ تَغييرُ الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الاحتياطات التي يجب مراعاتها لدى استعمال هذا الدواء؟

• بالنسبة للرِّجال الذين يُعانون من مشاكل في التبوُّل, يجب استشارةُ مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.
• يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواءَ قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
• يجب تَجنُّبُ المشروبات الكحوليَّة، وتجنُّب الأَدويَة الأخرى والمنتجات الطبيعيَّة التي تؤثِّر في نشاط المريض وردود أفعاله، وهي تشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومُضادَّات الهيستامين والأَدويَة الأخرى التي تؤثِّر في الألم.
• يجب الحذرُ في الجوِّ الحارِّ, وتناول كمِّية كبيرة من السَّوائل لتجنُّب التجفاف.
• يجب إخبارُ مقدِّم الرعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.



ما هي التأثيرات الجانبية الشائعة لهذا الدواء؟

• الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتَجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
• إِمساك. وقد يساعد تَناوُلُ السَّوائل والأطعمة المحتوية على ألياف, أو المواظبة على أداء الرياضة البدنية, في تخفيفه. ويجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا ما كان من الممكن تناول المليِّنات أو المُسهلات.
• جَفاف الفم. لذلك قد تفيد العنايةُ بنظافة الفم ومصِّ حلوى جافَّة أو مضغ اللبان "العلكة".



ماذا يجب على المرء مراقبته عند استعمال هذا الدواء؟

• التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
• المتابعة باستمرار، واستشارة مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية.



ما هي الأسباب التي تدعو لاستدعاء مقدم الرعاية الصحية (الطبيب) على الفور؟

• عندَ الشكِّ في استِعمال جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
• ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شَديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
• دوخَة شَديدة, أو فقدان الوعي.
• حُدوث تَغيُّر ملموس في التَّفكير من حيث عدمُ الوضوح وغياب المنطِق.
• عدم القدرة على التبوُّل.
• الطَّفح.
• عدم تَحسُّن الحالة أو تدهورها.



ما المفروض اتباعه لدى تخزين هذا الدواء؟

• يُحفَظ الدَّواءُ في دَرجَة حَرارة الغُرفَة.
• يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.



إرشادات عامة

• إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
• لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
• يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
• يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
• يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.



 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 27 ابريل 2013