سيكلوفُسفاميد

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
CYCLOPHOSPHAMIDE
الأسماء التجارية: سيتوكسان CYTOXAN، سيكلوفسفامايد CYCLOPHOSPHAMIDE، إندوكسان ENDOXAN

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • السِّيكلوفُسفاميد Cyclophosphamide هو من مُضادَّات الأورام السَّرَطانيَّة antineoplastic agents.
  • يُعطى الدَّواءُ في حالاتٍ مختلفة وبجرعات مختلفة حسب العمر وتوصيات الطَّبيب؛ ففي الأطفال، يُعطى في الذئبة الحماميَّة الجهازيَّة مثلاً عن طريق الحقن الوَريدي بمقدار 500-750 ملغ/م2 كلَّ شهر (الجرعة القصوى 1 غ/م2)، وفي التهاب الأوعية بمقدار 10 ملغ/كغ كلَّ أسبوعين. كما يُعطى للأطفال والبالغين عن طَريق الفَم بمقدار 50-100 ملغ/م2/اليوم كمعالجةٍ مستمرَّة أو 400-1000 ملغ/م2 على دفعات خلال 4-5 أيَّام كمعالجة متقطِّعة. كما يمكن أن يُعطى في الوريد بجرعات مفردَة بمقدار 400-1800 ملغ/م2 في كلِّ شوط عِلاجي (1-5 أيَّام)، وتُكرَّر الجرعاتُ كلَّ 2-4 أسابيع أو حسب توصيات الطَّبيب.

آلية عمل الدواء

يَجري تحويلُ السيكلوفُسفاميد من قِبَل الكبد إلى جزيئين الأَكرولين والفُسفوراميد phosphoramide، وهما من المركَّبات النَّشيطة، حيث يُبطئان نموَّ خلايا السَّرَطان عن طريق التداخل مع الحمض الريبِي النَّووي المنقوص الأكسجين داخل الخلايا السَّرَطانية؛ وهذا ما يؤدِّي إلى تأثيرات جانبية. كما يثبِّط الدواءُ جهازَ المناعة أيضاً.


دَواعي استِعمال الدَّواء

  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من رفض الأعضاء بعدَ عمليَّات زرعها.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من ترسُّب الحديد في الأنسجة الرئوية المَجهول السَّبب idiopathic pulmonary hemosideroses.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من متلازمة النفروز الكلوي (الكُلاء) nephrotic syndrome.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من التهاب المفاصل الرُّوماتويدي المزمن.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ للوقاية من الوُرام الحبيبِي بحسب ويغنرwegner`s granulomatosis.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة عدم تكوين كريَّات الدَّم الحمراء بسبب تأثير الأجسام المضادَّة لها antibody-induced pure red cell aplasia.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة فقر الدَّم الانحلالِي النَّاجِم عن المناعة الذاتية للجسم autoimmune hemolytic anemia.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة أنواع مختلفة من السَّرَطان.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة مرض فرفريَّة قلَّة الصُّفَيحات المجهولة السَّبب idiopathic thrombocytic purpura (ITP) (بقع زرقاء تحت الجلد نتيجة نزف في الدَّم من بسبب نقص الصُّفَيحات الدَّموية).
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة الذئبة الحماميَّة systemic lupus erythematosus (مرض مناعي).
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة وُجود الغلوبولينِ الكِبرَوِيِّ بِالدَّم macroglobulinemia.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة التصلُّب المتعدِّد multiple sclerosis.
  • يُستَعمَل هذا الدَّواءُ في مُعالجَة مرض وهن العضلات الوخيم myasthenia gravis (مرض مزمن يسبِّب ضعفَ العضلات ولا يسبِّب ضمورَها).

مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

  • إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه السِّيكلوفُسفاميد أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.
  • يجب إطلاع مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  • يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.
  • إذا كانت المريضةُ حامِلاً أو يُحتَمل أن تكونَ حاملاً.
  • إذا كانت المَريضَةُ تُرضِع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

  •  يجب تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام لتجنُّب اضطراب المعدة.
  •  يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

  • يجب تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام لتجنُّب اضطراب المعدة.
  • يُفضَّلُ تَناوُلُ كمِّية كبيرة من السَّوائل التي لا تحتوي على مادَّة الكافيين، ولكن مع تقليل كمِّية هذه السَّوائل التي يَتَناولها المريضُ إذا نصح مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية بذلك.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

  • يجب استِشارةُ الطبيب قبلَ استعمال هذا الدَّواء مع الأدوية التَّالية:
  1.  الأَلوبورينول Allopurinol (مانعٌ لتشكُّل حَمض اليُوريك).
  2.  الآزاثيوبرين Azathioprine (مثبِّط للمَناعة).
  3.  الباربيتورات Barbiturates (من الأَدوِية المُهَدِّئة والمُنَوِّمَة والمُضادَّة للاختِلاَج)، مثل الفينوباربيتال Phenobarbital والأموباربيتال Amobarbital.
  4.  الدِّيجوكسين Digoxin (دَواءٌ مقوٍّ للقلب).
  5.  الوارفارين Warfarin (دَواءٌ مانِع لتخثُّر الدَّم).
  6.  مُدرَّات البول الحافِظَة للبوتاسيوم (مثل السبيرونولاكتون Spironolactone، التِّريامتيرين Triamterene، الأَميلوريد Amiloride).
  • يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
  • هذه القائمةُ ليست كاملةً، فقد توجَد عَقاقيرُ أخرى تَتَفاعل مع هذا الدَّواء. لذلك، يجب إخبارُ الطَّبيب أو الصَّيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها تلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جَديدة.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

  • يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  • إذا حانَ الوقتُ للجرعة التالية، فلا يجوزُ استِعمالُ الجرعة المنسيَّة، بل تُتبَّع مَواعيدُ الجدول المنتظم المعتاد.
  • يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.
  • لا يَجوزُ تغيُّر الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • إذا كان عمرُ المريض خمسةً وستِّين عاماً أو أكثر, يجب تناولُ هذا الدَّواء بحذرٍ شَديد، لأنَّه يكون أكثر تعرُّضاً للآثار الجانبيَّة للدَّواء.
  • يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  • يجب استشارةُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبل تناول الأسبرين والأدويَة التي تحتوي على الأسبرين والأدويَة المسكِّنة الأخرى ومُميِّعات الدَّم "مُضادَّات تَخثُّر الدَّم" والثوم والفيتامين E.
  • يجب استعمالُ وسيلة آمنة تَثِق بها المريضةُ لمنع الحمل, لكي تتجنَّبَ الحمل في أثناء تناول هذا العَقار.
  • يجب أن تَتَجنَّبَ زَوجةُ المريض الرَّجُل، الذي لدي نَشاطٌ جِنسي, الحملَ، وذلك باستعمال وسيلةٍ آمنة لمنع الحمل تَثِق بها.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

  • عدم القُدرة على الإنجاب (عُقم).
  • زيادة خَطَر العَدوَى. ولذلك، يجب تَجنُّبُ الزحام والأشخاص المصابين بعدوى أو نزلة بَرد أو أنفلونزا.
  • صُداع, يمكن علاجُه بمسكِّنات آلام البسيطة.
  • غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
  • تَساقُط الشَّعر، ولكنَّه ينمو مرَّةً أخرى بعد أن تُوقَفَ المُعالجَة عادة.

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
  • فحص الدَّم بانتظام, مع استِشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  • المتابعة باستمرار، واستشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.

ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

  • عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
  • ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  • ظُهور أعراض أو علامات العَدوى المِكروبيَّة، وهذا يشتمل على الحمَّى أو الرعشة أو التهاب الحلق الشَّديد أو أَلَم الأذن أو الجيوب الأنفية, أو السُّعال, أو زيادة القشع أو تَغيُّر لونه, أو الأَلَم أثناء التبوُّل, أو قرحات الفم, أو الجرح الذي لا يلتئم, أو الحكَّة أو أي أَلَم في الشَّرج.
  • ضيق التنفُّس.
  • ألم شَديد في البطن.
  • غثيان أو قيء شَديد.
  • إِحساس بعدم الجوع (نَقص الشَّهية).
  • كدمات أو نزف غير معتاد.
  • بول غامق اللون أو اصفرار الجلد والعينين.
  • الإِحساس بإِرهاقٍ شَديد أو وهن.
  • عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

  • يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حَرارة الغُرفة.
  • يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تَخزينُه في الحَمَّام أو المطبخ.

إرشاداتٌ عامَّة

  • إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  • لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
  • يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  • يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 5 مايو 2013