المشاكل الجنسية عند المرأة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لتحديد سَبب خلل الوظيفة الجنسيَّة، يمكن أن يطرحَ الطبيبُ أو المعالِج أسئلةً حول التاريخ الطبِّي الجنسي والاجتماعي للمرأة. كما قد يطلب إجراءَ بعض الاختبارات لمعرفة الحالات الطبِّية الكامنة وراء هذه المشكلة.

إذا كانت المشكلةُ مرتبطةً بنقص الهرمونات (مثل هرمون التِّستوستيرون أو هرمون الإستروجين)، يمكن علاجُ الحالة بالهرمونات المعيضَة.

كما أنَّ معالجةَ الحالات الأخرى، مثل مرض السكَّري أو الاكتئاب، يمكن أن تؤدِّي إلى تخفيف أعراض خلل الوظيفة الجنسية أيضاً.

في كثيرٍ من حالات خلل الوظيفة الجنسية، يمكن أن يفيدَ العِلاجُ الجنسي. ولذلك، يُفضَّل التحدُّثُ مع الزوج عن المشكلة، ومراجعة الطبيب المعالِج معاً إن أمكن. ولا مبرِّر للشعور بالحرج؛ فالكثيرُ من الناس يعانون من مشاكل جنسيَّة، وهناك طرق للحصول على المساعدة فيها.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
National Health Services - NHS

 

أخر تعديل: 4 مارس 2012