سيستيامين

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
CYSTEAMINE
الاسم التجاري: سيستاغون CYSTAGON

التصنيف العلاجي للدواء والجرعة الدوائية

  • السِّيستيامين Cysteamine هو دَواءٌ مُضادٌّ للسِّيستين anticystine agent، يفيد في الوقاية من تراكُم هذا الحمض الأميني وإِضْراره بالجسم.
  • يُعطى الدواءُ للأطفال بعمر أكثر من 12 سنة وللبالغين بمقدار 2 غ/اليوم على 4 دفعات، ويمكن زيادةُ الجرعة إلى 1.95 غ/م2 إذا كانت مستوياتُ السِّيستين تستدعي ذلك أو حسب توصيات الطَّبيب.

آلية عمل الدواء

يُستخدَم السِّيستيامين Cysteamine لمنع الضَّرر الذي قد ينجم عن تَراكُم بِلَّورات السِّيستين في الأجهزة العضويَّة، مثل الكليتين. وهو يعمل عن طريق إزالة السِّيستين الزَّائد من خَلايا الجسم.


دَواعي استِعمال الدَّواء

يُستعمَل هذا الدَّواء لتَخليص الجسم من السِّيستين (الدَّاء السِّيستينِيُّ cystinosis).


مَوانِعُ اِستِعمال الدَّواء

  • إذا كان لدى المَريض تَحَسُّسٌ تجاه السِّيستيامين أو البينسيلامين Penicillamine أو أيِّ مكوِّنٍ آخر من هذا الدَّواء.
  • يجب إِطلاعُ مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كان لدى المَريض تَحَسُّس لأيِّ دواء آخر.
  • يجب الإبلاغُ عن التَّحسُّس الذي أصاب المريضَ والكيفيَّة التي أثَّر بها فيه. ويتضمَّن ذلك الكشفَ عن وجود طفح أو بثور أو حكَّة جلديَّة أو ضيق في التنفُّس أو صَفير عندَ الشَّهيق أو سُعال أو تَورُّم الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحَلق، أو أيَّة أعراض أخرى مُصاحبَة لاِستِعمال الدَّواء.

ما هي الطَّريقةُ المُثلى لاستِعمال هذا الدَّواء؟

  • يجب تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام.
  • يمكنك رشُّ محتويات الكبسولة طَويلة المفعول على الأطعمة الليِّنة أو السَّوائل.

تَداخلُ الدَّواء مع الطَّعام

  • يجب تَناوُلُ هذا الدَّواء مع الطَّعام.
  • يمكنك رشُّ محتويات الكبسولة طَويلة المفعول على الأطعمة الليِّنة أو السَّوائل.

تَداخلُ الدَّواء مع الأدوية الأخرى

  • من المهمِّ إخبارُ الطَّبيب أو الصيدلانِي عمَّا يتناوله المريضُ من أدوية أخرى، بما فيها ذلك الأدويةُ التي تُشتَرى من دون وصفة طبِّية والأدويةُ العشبية، قبل بَدء العلاج بهذا الدَّواء. وبالمثل، يجب التحقُّقُ دائماً من الطَّبيب أو الصَّيدلانِي قَبلَ تناول أيَّة أدوية جديدة.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.

ماذا أَفعَل إذا تأخَّرتُ عن مَوعِد إحدى الجرعات؟

  • يجب استعمالُ الجرعة المنسيَّة في أسرع وقتٍ ممكن.
  • لا يَجوزُ تغيُّر الجرعة أو التوقُّفُ عن تناول الدَّواء إلاَّ بعدَ استشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.
  • يجب تَجنُّبُ استِعمال جرعةٍ مزدوجة أو جرعات زائدَة.

ما هي الاحتياطاتُ التي يَجب مُراعاتُها لدى تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • يجب مُراجَعةُ الأَدويَة الأخرى مع مقدِّم الرِّعاية الصحِّية, لأنَّ هذا الدَّواء قد لا يمتزج جيِّداً مع غيره من الأَدويَة.
  • ربَّما لا يكون المريضُ في كامِل وَعيه, لذلك يجب تَجنُّبُ القِيادة ومختلف الأنشطة الأخرى حتَّى يَعرِفَ مَدى تأثير هذا الدَّواء فيه.
  • يجب تَجنُّبُ المَشروبات الكحوليَّة والأدوية الأخرى والمُنتَجات الطبيعيَّة التي تُهدِّئ من ردود أفعال المريض, وهذا يشتملُ على المسكِّنات ومهدِّئات الأعصاب ومثبِّطات المزاج ومضادَّات الهيستامين والأدوية الأخرى التي تُؤثِّر في الألم.
  • يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية بالنِّسبة للمرأة الحامِل أو التي تُخطِّط للحَمل.
  • يجب إخبارُ مقدِّم الرِّعاية الصحِّية إذا كانت المرأةُ ترضع رضاعةً طبيعيَّة من الثَّدي.

ما هي التَّأثيراتُ الجانبيَّة الشَّائعة لهذا الدَّواء؟

  • الشُّعور بالدُّوار أو الدوخة, أو النُّعاس, أو تَشوُّش أو تغيُّم الرؤية, أو تَغيُّر في طريقة التفكير. لذلك، يجب تجنُّبُ القيادة, وتجنُّب القيام بالمهام والأنشطة التي تحتاج إلى يقظة ورؤية واضحة حتَّى يظهر مدى تأثير هذا الدَّواء في المريض.
  • غَثيان أو قيء. ويمكن أن يفيدَ استعمالُ وجبات صغيرة متكرِّرة والعناية بنظافة الفم ومص حلوى جافَّة أو مَضغ اللبان "العلكة" للتَّخفيف من ذلك.
  • إسهال.
  • عدم الإِحساس بالجوع (نقص الشَّهية).

ماذا يَجب على المَرء مُراقبتُه عندَ تَناوُل هذا الدَّواء؟

  • التغيُّر الذي يَطرأ على الحالة الخاضعة للعلاج: هل حدث تَحسُّن؟ هل ساءت الحالةُ أم لم يَطرأ عليها أيُّ تَغيُّر؟
  • فحص الدَّم بانتظام، واستِشارة مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية.

ما هي الأَسبابُ التي تدعو لاستدعاء مُقَدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب) على الفَور؟

  • عندَ الشكِّ في حُدوث تَعاطي جرعةٍ زائدة، يجب الاتِّصالُ بمركز معلومات الأَدويَة والسُّموم المَحلِّي أو الطَّبيب على الفَور.
  • ظُهور عَلامات حُدوث ردَّة فعل خَطيرة على الحياة، ويتضمَّن ذلك الصَّفيرَ خلال التنفُّس والإحساس بضيق في الصَّدر, الحمَّى, الحكَّة, سُعال شديد, ازرقاق في لون الجلد, نوبات صرعيَّة, أو تورُّم في الوجه أو الشَّفتين أو اللِّسان أو الحلق.
  • الطَّفح.
  • عَدَم حُدوث تَحسُّن في الحالةِ المرضيَّة أو الشُّعور بأنَّها تَسوء.

ما المَفروضُ اتِّباعه لدى تخزين هذا الدَّواء؟

  •  يُحفَظ الدَّواءُ في درجة حرارة الغرفة.
  •  يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الضَّوء.
  •  يُحفَظ الدَّواءُ بَعيداً عن الرُّطوبة، ولا يجري تخزينُه في الحمَّام أو المطبخ.

إرشاداتٌ عامَّة

  • إذا كان المريضُ يُعانِي من تَحسُّس يمثِّل خطراً على حياة المَريض, فيجب أن يرتدي سواراً أو يحمل بطاقةً تدلُّ على هذا التَّحسُّس طَوالَ الوقت.
  • لا يَجوزُ للمَريض مُشارَكةُ الدَّواء مع الآخرين، ولا يجوز تناولُ دواء شخص آخر.
  • يجب إِبعادُ الدَّواء عن مُتَناول الأَطفال.
  • يجب أن يحتفظَ المريضُ بقائِمَة أدويته (وصفة طبِّية للدَّواء, المُنتَجات الطبيعيَّة, المكمِّلات الغذائيَّة, الفيتامينات والأَدويَة التي تُصرَف من دون وصفة طبِّية)، وإعطاء هذه القائِمَة لمقدِّم الرِّعاية الصحِّية (الطَّبيب, الممرِّضة, الممرِّضة الممارسة, الصَّيدلانِي, مُساعِد الطَّبيب).
  • يجب التَّحدُّثُ مع مُقدِّم الرِّعاية الصحِّية قبلَ البدء في تَناوُل أيِّ دَواء جَديد، بما في ذلك الأَدويَةُ التي تُصرَف من دون وصفةٍ طبِّية والمُنتَجات الطبيعيَّة أو الفيتامينات.

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 4 مايو 2013