عمى الألوان

عمى الألوان يرى معظمُنا العالمَ مُلوَّناً. ونحن نستمتع بالنظر إلى مرجٍ يانِع الخُضرة، أو إلى وردة حمراء مُتَفَتِّحة. أمَّا إن كان المرءُ مُصاباً بعُيوب الرُّؤية اللونية، وهي ما يُشار إليه غالباً باسم "عَمى الألوان"، أو بضعفٍ في رؤية الألوان، فهو يرى تلك الأشياء على نحوٍ مُختلف عن بقية الناس. هناك ثلاثةُ أنواع رئيسية من عُيوب الرؤية اللونية. وتعدُّ عُيوبُ رؤية اللونين الأحمر والأخضر أكثرها شُيوعاً. وتكون هذه الحالةُ أكثر انتشاراً عند الرجال منها عند النساء. أمَّا النوعان الآخران فهما عُيوب رؤية اللونين الأزرق والأصفر وعَمى الألوان الكامل. غالباً ما تكون عُيوبُ الرؤية اللونية ناجمةً عن مشكلاتٍ وراثية، لكن معظم المُصابين بها يستطيعون التَّكيُّف مع هذه المشكلة على نحوٍ يجعلها لا تؤثِّر في حياتهم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
عَمى الألوان, عُيوب الرؤية اللونية, زَرَق, تَنَكُّس بُقَعيٌّ, ساد, اعتلال الشَّبَكيَّة السُّكَّري, مُشكلات الرؤية اللونية

أخر تعديل: 28 يناير 2013