المحافظة على نظافة المهبل وصحته

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

هناك الكثير من الجراثيم داخل المهبل، وهي تعمل على حماية المهبل. ومن الجدير بالذكر أنَّ المهبل يحتوي على جراثيم أكثر من أيِّ مكان آخر في الجسم بعدَ الأمعاء، ولكنَّ وجودَ هذه الجراثيم المفيدة له ما يبرِّره، كما يلي:

 توفير "الهيمنة العددية numerical dominance"، حيث تفوق الجراثيمُ المفيدة الجراثيمَ الضارَّة المحتملة الأخرى التي قد تدخل إلى المهبل.

  • المساعدة في الحفاظ على توازن درجة الحموضَة في المهبل عندَ مستوى معيَّن، ممَّا يساعد على الحفاظ على التوازن الصحِّي للجراثيم.
  • يمكن أن تُنتِج الجراثيمُ المفيدة المُبيدات الجُرثوميَّة bacteriocins (مضادَّات حيوية طبيعيَّة) لتقليل أو قتل الجراثيم الأخرى التي تدخل المهبل.
  • تُنتِج الجراثيم المفيدة مادَّةً تلتصق على جدران المهبل وتوقف الجراثيمَ الغازية، حيث تمنع الجراثيمَ من غزو الأنسجة.

إذا اختلَّ توازنُ الجراثيم، يمكن أن يؤدِّي ذلك إلى العدوى والالتهابات. تُساعد الجراثيمُ التي تُدعى العصيَّات اللبنية (المُلَبِّنات) lactobacilli على إبقاء توازن درجة الحموضة في المهبل عند مستواها المنخفض الطبيعي (أقل من الرقم الهيدروجيني 4.5)، وهذا ما يمنع من نموِّ الكائنات الحيَّة الأخرى أيضاً. ولكن، عندما يزداد الرقمُ الهيدروجيني للمهبل (وبعبارة أخرى، إذا أصبح أقلَّ حموضة)، يمكن أن تتراجعَ جودةُ أو كمِّية العصيَّات اللبنية، فتتكاثر الجراثيم الأخرى. وهذا ما يمكن أن يؤدِّي إلى الإصابة بأمراض مُعدِية، مثل التهاب المهبل الجرثومي bacterial vaginosis أو مرض السُّلاق thrush، والتي قد تسبِّب أعراضاً، بما في ذلك التهيُّجُ والحكَّة والمفرزات غير الطبيعيَّة.

 

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 22 فبراير 2012

الاختصاص