المشاكل الجنسية عند الرجل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

لا يشعر الكثيرُ من الرِّجال وزوجاتهم بالقلق حيال الدفقُ الباكر، بل يعملون على تدارك المسألة. ولكن إذا كان الشخصُ غيرَ راض كثيراً عن ذلك، فهناك بعض الأشياء التي يمكن تجريبها:

  • ممارسة الجنس مرَّةً أخرى بعد أن يقذفَ الرجل مباشرة؛ ففي المرَّة الثانية، سوف يستغرق الأمر وقتاً أطول للوصول إلى هزَّة الجِماع. ولكنَّ كبارَ السنِّ من الرجال قد يجدون صعوبةً في ذلك، لأنَّهم قد يستغرقون وقتاً طويلاً جداً لبلوغ الانتصاب ثانيةً.
  • يمكن وضعُ كريمات (رُهَيمات) مخدِّرة على القضيب. لكنَّ ذلك يميل إلى نقل الإحساس بالتخدير إلى الزوجة، وهذا قد لا يروق لها دائماً. كما يجد بعضُ الأشخاص استخدامَ الواقي الذكري مفيداً.
  • يمكن أن يقومَ الرجلُ بالضغط على قَضيبه بطريقةٍ معيَّنة لمنعه من القذف. ولكنَّ الرجل يكون في حاجة إلى زوجة مستعدَّة تماماً للقيام بذلك، فبعضُ الزوجات لا تشعرن بالراحة تجاه هذا السلوك.
  • هناك مضادَّاتُ اكتئابٍ تُدعى مثبِّطات استرداد السِّيروتونين الانتقائيَّة selective serotonin reuptake inhibitors (SSRIs) يمكنها أن تبطئ القذف، ولكن لمدَّة عام أو نحو ذلك فقط؛ غير أنَّه لابدَّ من تجريب الطرق الأخرى أوَّلاً قبل البدء بالأدوية.
  • قد يفيد العلاجُ النفسي من حيث تحقيقُ الاسترخاء أو استِكشاف المشاكل في العلاقة الزوجيَّة.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
National Health Services - NHS

 

أخر تعديل: 29 ديسمبر 2012