النَّزفُ بعدَ الجِماع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

قد يكون النَّزفُ بعدَ الجِماع علامة دالَّة على حالة مرضيَّة، مثل:

  • العدوى، كالداء الالتهابِي الحوضي pelvic inflammatory disease (PID) أو عدوى منقولة جنسياً sexually transmitted infection (STI) كالإصابة بالمتدثِّرة (الكلاميديا) chlamydia.
  • الجفاف المهبلي (التِهاب المهبِل الضُّمورِي atrophic vaginitis) النَّاجم عن نقص المفرزات المهبليَّة بعد سنِّ اليأس menopause.
  • تضرُّر المهبل، مثل التمزُّقات الناجمة عن الولادة الطبيعيَّة أو الجفاف أو الاحتِكاك خلال الجماع.
  • بوليبات (سَلائِل) عنق الرَّحم أو بطانة الرَّحم cervical or endometrial polyps (وهي أورامٌ حميدة أو غير سرطانيَّة في الرَّحم أو بِطانة عنقه).
  • تَآكُلُ عُنُقِ الرَحِم cervical erosion، حيث تكون هناك منطقةٌ ملتهبة على سطح عُنُقِ الرَحِم.

كما قد يكون النَّزفُ بعد الجِماع من عَلامات سرطان عنق الرَّحم cervical cancer أو المهبل vaginal cancer في حالاتٍ نادرة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
النزف بعد الجماع, الداء الالتهابي الحوضي, عدوى منقولة جنسيا, المتدثرة (الكلاميديا), التهاب المهبل الضموري, سن اليأس, بوليبات , سلائل) بطانة الرحم, تآكل عنق الرحم, سرطان عنق الرحم, سرطان المهبل, اختبار الحمل, المس المهبلي, هلام مزلق

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 22 فبراير 2012