تشنج المهبل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
Vaginismus

إذا كانت المريضةُ تشكو من أعراض تَشنُّج المَهبِل، يجب أن تراجعَ الطَّبيب، وهو بدَورِه سوف يقوم بالحديث معها عن هذه المشكلَة، إذ يعتمد التَّشخيصُ على معرفة التَّاريخِ المرضيِّ والأعراض وإجراء الفحص السَّريري، إن أمكن. كما قد يحتاج الطَّبيبُ إلى طرح بعض الأسئلة الشخصيَّة لمعرفة المزيد عن الحالة. وقد يشتمل ذلك على ما يلي:

  • هل تستطيع المرأةُ تحمُّل أيِّ شيء يدخل في المهبل، مثل الإصبع أو الدَّحسة tampon، وهل يُسبِّب ذلك ألماً لها؟
  • هل تشعر المريضةُ بالقلق من فكرة دخول شيء في المهبل؟
  • هل سبقَ أن تعرَّضت المريضةُ لتجربة جنسيَّة مؤلمة.
  • هل تُمارِس المريضةُ العَلاقةَ الجنسيَّة مع زوجها بنشاط.

يعدُّ فحصُ النَّاحية التَّناسليَّة ضَرورياً لاستِبعاد أيِّ سبب عضوي يقف وراءَ تَشنُّج المهبل، مثل الإصابات أو العدوى. أمَّا إذا كان السببُ نفسياً، فقد يلجأ الطبيبُ إلى إحالة المريضَة إلى معالجٍ آخر مثل المعالِج الجنسي (اختِصاصي في معالجة المشاكل الجنسيَّة) sex therapist أو طبيب الأمراض النِّسائيَّة gynaecologist.

وربَّما تحتاج المريضةُ إلى بعض النُّصح والمشورَة، وهذا ما قد يُطبَّق على زوجها أيضاً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
تشنج المهبل, تشنج المهبل الأولي, تشنج المهبل الثانوي, الإيلاج , الرعشة الجنسية (هزة الجماع) , العنف الجنسي, الاعتداء الجنسي, عسر الجماع, جفاف المهبل, سن اليأس (الإياس), الإثارة الجنسية, الانتباذ البطاني الرحمي, الداء , لالتهابي الحوضي, المعالج الجنسي, المداواة الجنسية, وسائل التدريب المهبلي, تقنيات الاسترخاء , المعالجة السلوكية , لمعرفية, طرائق المساعدة الذاتية, الاسترخاء المتدرج ,تمارين قاع الحوض, التلقيم الراجع, التركيز الحسي, بضع , الفرج, إجراء فنتون

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 26 فبراير 2012