أشعة الشمس والفيتامين د

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
أشعة الشمس والفيتامين د

الفيتامين د ضروريٌّ لصحَّة العظام، ونحن نحصل على معظم الفيتامين د من التعرُّض لأشعَّة الشمس. ولكن، يجب التأكُّد من الحصول على ما يكفي من الفيتامين د دون المخاطرة بالإصابة بأضرار أشعَّة الشمس.

لذلك، يجب تغطيةُ أو حماية الجلد قبلَ بدء حدوث احمرار أو حروق فيه.

يحتاج كلُّ شخص إلى الفيتامين د لامتصاص الكالسيوم والفُسفور من نظامه الغذائي. وهذان المعدنان هامَّان لصحَّة العظام. يمكن أن يؤدِّي نقصُ الفيتامين د (والمعروف باسم عَوَز الفيتامين د vitamin D deficiency) إلى تليُّن وضعف العظام، ويسبِّب تَشوُّهات فيها؛ ففي الأطفال، على سبيل المثال، يمكن أن يؤدِّي نقصُ الفيتامين د إلى الكُساح (الرَّخد) rickets. أمَّا في البالغين، فيمكن أن يؤدِّي نقصُ الفيتامين د إلى تليُّن العظام osteomalacia، والذي يسبِّب آلاماً ومضضاً فيها.

 

 

 

كلمات رئيسية:
جلد، الفيتامين د، التعرض لأشعة الشمس، العظام، تلين العظام، الرخد، الكساح

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 ابريل 2012