التعامل مع حب الشباب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
التعامل مع حب الشباب - كافة

يبدأ حبُّ الشباب أو العُدُّ في سنِّ البلوغ عادة، ولكنَّه يصيب البالغين أيضاً. يُصاب حوالي 80٪ من المراهقين بشكل من أشكال حبِّ الشباب، ولكن هناك العديد من المفاهيم المغلوطة حول أسباب ذلك. وهناك حقائق وتفاصيل عن المعالجات أيضاً.

يتكوَّن حبُّ الشباب من بقع ونتوءات أو كتل مؤلمة على الجلد؛ وأكثر ما يُلاحظ على الوجه، ولكن يمكن أن يظهرَ على الكتفين والظهر والأرداف أيضاً. وقد يسبِّب حبُّ الشباب الشديد ندباتٍ.


ما الذي يسبِّب حبُّ الشباب؟

ينجم حبُّ الشباب في أغلب الأحيان عن الطريقة التي يَتفاعل بها الجلد مع التغيُّرات الهرمونية؛ فالجلدُ يحتوي على غدد دهنية تُطلِق الزُّهمَ بشكل طبيعي، والزُّهمُ هو مادَّةٌ زيتية تساعد على حمايته. خلال فترة البلوغ، يمكن أن يسبِّبَ ارتفاعُ مستويات هرمون التستوستيرون زيادةً كبيرة في إنتاج الزهم. وهذا ما يحدث في كلٍّ من البنين والبنات.

يمكن للزُّهم أن يسدَّ بُصَيلات أو جريبات الشعر. وعندما تمتزج خلايا الجلد الميتة مع السِّدادات، قد يؤدِّي ذلك إلى تكوين البُقع. كما تتكاثر الجراثيم في الجلد، ممَّا قد يسبِّب الألمَ والتورُّم (الالتهاب) تحت تلك السِّدادات.

هناك أنواع مختلفة من البقع:

الرؤوس السَّوداء (الزُّؤان)، وهي مَساماتٌ صغيرة مَسدودة.

الرؤوس البيضاء (الدُّخَينات)، وهي نتوءاتٌ صغيرة وقاسية ذات مركز أبيض.

البُثُور، وهي بقعٌ مع الكثير من القيح الواضح.

العُقَيدات، وهي كتلٌ مؤلمة قاسية تحت الجلد.

يحدث حبُّ الشباب الالتهابي عندما يصبح الجلد أحمرَ ومنتفخاً أيضاً؛ وهذا ما يحتاج إلى المعالجة في وقت مبكِّر لمنع التندُّب.

يجب تجنُّبُ محاولة وخز أو عصر البقع، لأنَّ ذلك يمكن أن يسبِّبَ الالتهاب ويؤدِّي إلى ظهور الندبات؛ فالبقعُ سوف تشفى من تلقاء نفسها في نهاية المطاف، ولكنَّها قد تترك احمراراً في الجلد لعدَّة أسابيع أو أشهر بعد ذلك.

يمكن أن يصبحَ حبُّ الشباب أسوأَ في أثناء أوقات الإجهاد أو الشدَّة النفسية. وفي النساء، يمكن أن يتأثَّرَ حبُّ الشباب بالدورة الشهرية. كما قد يحدث حبُّ الشباب في أثناء الحمل أحياناً.

إذا كان المرءُ مصاباً بحبِّ الشباب، يجب أن يقومَ بغسل الجلد بلطف بمطهِّر خفيف، وأن يستخدم مرطِّباً خالياً من الزيت. ولكن، يمكن للحكِّ أو التقشير أن يُحدِثَ تَهيُّجاً في الجلد، ممَّا يجعله يبدو متقرِّحاً ويسبِّب الشعورَ بالألم.


مفاهيم مغلوطة حولَ العُد أو حبِّ الشباب

هناك الكثير من المفاهيم المغلوطة حول أسباب حب الشباب:

- الطعام

يقول كثير من الناس إنَّ أكلَ الشوكولا أو الأطعمة الدهنية يسبِّب حبَّ الشباب، ولكن هذا ليس صحيحاً، حيث إنَّه ليس هناك أيُّ دليل على أنَّ حبَّ الشباب هو نتيجة لما نأكله. ومع ذلك، فإنَّ اتِّباع نظام غذائي متوازن هو أمر جيِّد للصحَّة العامَّة، يهدف إلى تناول الطعام الصحِّي بقدر الاستطاعة.

- قلَّة النظافة

بعض الناس يعتقدون أنَّ حبَّ الشباب هو نتيجة نقص النظافة الشخصية، ولكن هذا ليس صحيحاً؛ فإذا كان الشخصُ سيُصاب بحبِّ الشباب، فلسوف يحصل ذلك لديه مهما قام بتنظيف بشرته. كما أنَّ التنظيف الزائد يمكن أن يجعلَ الحالةَ أسوأ من خلال إزالة الزيوت الواقية من الجلد.

- المكياج

وهناك أيضاً مفهوم مغلوط حول أنَّ وضعَ المكياج يمكن أن يسبِّبَ البقع، ولكن لا توجد أدلَّة على أنَّ هذا صحيح؛ غير أنَّه كلَّما قلَّ لمسُ المرء لبشرته، قلَّ عددُ الجراثيم التي ينشرها عليها. ولذلك، عندَ وضع المكياج، يجب غسلُ اليدين قبلَ ذلك، كما ينبغي إزالة المكياج قبلَ الذهاب إلى الفراش دائماً.

معالجة حبِّ الشباب

يزولُ حبُّ الشباب من تلقاء نفسه عادة، ولكن يمكن أن يستغرقَ ذلك سنوات عديدة. ولذلك، هناك معالجات قد تساعد على إزالة حبِّ الشباب على نحوٍ أسرع. يمكن أن تفيدَ المستحضراتُ التي تُعطى من دون وصفة في علاج حبِّ الشباب الخفيف. ومن المفيد سؤال الصيدلاني أو الطبيب للحصول على المشورة حول المعالجة التي يمكن أن تساعد على الشفاء، وحول مدَّة استخدامها. ولكن، قد لا تظهر النتائجُ قبلَ عدَّة أسابيع.

إذا لم تساعد المعالجات التي تُعطى من دون دون وصفة، يمكن اللجوء إلى تلك المتوفِّرة بموجب وصفة طبِّية، حيث يستطيع الطبيب تقييمَ شدَّة حبِّ الشباب، ومناقشة الخيارات مع المريض. ولا داعيَ للخوف من إخبار الطبيب حول مدى تأثير حبِّ الشباب في حياة المريض، وحول طبيعة شعوره بسببه.

يتكوَّن حبُّ الشباب الخفيف غير الالتهابي من رؤوس بيضاء وسوداء. وتشتمل المعالجاتُ في هذه الحالة على المواد الهلامية أو المستحضرات التي يمكن أن تحتوي على الريتينويدات (الفيتامين أ)، أو المضادَّات الحيويَّة الموضعية (المطبَّقة على الجلد)، أو بيروكسيد البنـزويل (المضاد للجراثيم) أو حمض الأَزيلايك azelaic.

كما يمكن أن تُستخدَمَ هذه الأدوية، أو مزيج منها، في معالجة حبِّ الشباب الالتهابي الخفيف أو المعتدل أيضاً، والذي يبدي بعضَ البثور والعقيدات. قد تستغرق المعالجةُ فترة تصل إلى ثمانية أسابيع قبل أن يرى المرءُ فرقاً في بشرته، ويمكن أن تحتاجَ المعالجة إلى أن تستمرَّ لمدَّة ستَّة أشهر.

في النساء، يمكن أن تساعدَ أقراص منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين على إزالة حبِّ الشباب.

إذا كان حبُّ الشباب شديداً، يمكن أن يقوم الطبيب بتحويل المريض إلى طبيب الأمراض الجلدية الذي قد يصف دواء أقوى يُدعى الإيزوتريتنون isotretinoin.

يُذكر أنَّ بعضَ المعالجات بالضوء أو الليزر تساعد على التخلُّص من حبِّ الشباب.


 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 19 مايو 2012