نخر الأسنان اللبنية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

إن الخبر الجيد هنا، هو أنَّ النخر السني يمكننا الوقاية منه بشكل كامل؛ حيث يمكن وقاية أسنان الطفل من النخر عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • تقليل خطر عدوى الطفل بالجراثيم المسبِّبة للنخر. يمكن ذلك من خلال طريقتين: العناية بصحَّة فم الأم وتقليل أعداد الجراثيم الموجودة فيه، وتجنُّب وضع ملعقة الطفل في فم الأم أو غيرها أو لعق اللهاية وإعطائها للطفل.
  • بعدَ كلِّ عملية إطعام، يجب مسح لثة الطفل بوساطة قطعة شاش أو قماش نظيفة ورطبة. يؤدِّي هذا الفعلُ إلى إزالة اللويحة الجرثومية (طبقة البليك) وجزيئات الطعام التي قد تؤذي الأسنان البازغة. عندما تبدأ أسنانُ الطفل بالبزوغ، يجب القيام بتفريشها بلطف بوساطة فرشاة أسنان خاصة بالأطفال وبالماء (يجب استشارة طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال عند الرغبة باستخدام معجون أسنان عند الأطفال دون السنة الثانية من العمر).
  • عندما يصبح الطفلُ قادراً على بصق معجون الأسنان من فمه وعدم بلعه (غالباً لا يتمكَّن من ذلك قبل عمر السنتين)، فيمكن عندها البدء باستخدام معجون الأسنان بكمِّية لا تتعدَّى حجمَ حبة البازلاء. تنصح الجمعية الأمريكية لطب الأسنان باستخدام معجون أسنان فلوريدي، ويُفضَّل استشارة طبيب الأسنان حول نوع معجون الأسنان المستخدم.
  • يجب أن يتولَّى الأبوان مهمَّةَ تفريش أسنان الطفل حتَّى يصبح بعمر السادسة.
  • يجب ملءُ زجاجة الإرضاع بحليب أم أو بحليب صناعي فقط، وتجنُّب السوائل الأخرى مثل الماء المحلَّى أو العصير أو غيرها.
  • يجب أن ينتهي الأطفالُ الرضَّع من شرب زجاجة الحليب المسائية قبل الذهاب إلى النوم.
  • يجب الحفاظُ على نظافة لهَّاية الطفل، وعدم غمسها في السكَّر أو العسل، أو وضعها في فم أيِّ شخص قبل أن يضعها الطفل في فمه.
  • يجب تشجيعُ الطفل على الشرب من كأس الماء العادي بحلول عامه الأول، وحثه على التوقُّف عن استخدام كؤوس الأطفال بصورة متكرِّرة أو مطوَّلة.
  • يجب تشجيعُ الطفل على اكتساب عادات غذائية صحِّية، والتأكُّد من احتواء نظامه الغذائي على وفرة من الخضار والفواكه وحبوب القمح الكاملة. كما يجب أن يقدَّمَ الطعامُ الغني بالعناصر الغذائية والحلويات في أوقات الوجبات الرئيسية فقط.
  • ينبغي التأكُّد من حصول الطفل على تراكيز مناسبة من الفلوريد. ولابدَّ من مناقشة مثل ذلك الأمر مع طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال.

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 19 مايو 2012