التحسس الغذائي وعدم التحمل الغذائي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في حالة التحسُّس الغذائي، فإنَّه يتوجَّب التوقُّفُ عن تناول المادة الغذائية المسبِّبة. ويمكن أن يكونَ الشخصُ قادراً على تناول المادة مطبوخةً دون حدوث مشاكل، كما هي الحال في التحسُّس للخضار والفواكه.

في حالة عدم تحمُّل اللاكتوز، يجب إنقاصُ كمِّية مشتقَّات الألبان المتناوَلة.

في الداء الزلاقي، يجب الامتناعُ عن تناول الأطعمة المحتوية على الغلوتين طوالَ الحياة.

أمَّا في الأشكال الأخرى من عدم التحمُّل الغذائي، فإنَّه يتوجَّب التوقُّفُ عن تناول المادَّة المسبِّبة لفترة، وأحياناً طوال الحياة.

وفي كلِّ الحالات، لابدَّ من قراءة المعلومات المرفَقة مع المواد الغذائية بدقَّة، لمعرفة المواد الغذائية المسبِّبة للمشكلة، وتَجنُّبها.

 

 

 

كلمات رئيسية:
غلوتين، الداء الزلاقي، عدم تحمل اللاكتوز، لاكتوز، القمح، الغلوتين، تحسس، عدم تحمل، تحسس غذائي، تحسس طعامي، عدم تحمل غذائي، عدم تحمل الطعام

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 22 مايو 2012