السكري والحمل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
السكري والحمل

تواجه النساءُ المصابات بمرض السكَّري تحدِّياتٍ خاصَّةً خلال فترة الحمل؛ فإذا كانت المرأةُ مصابة بالسكَّري، يكون من المهمِّ أن تخطِّط للحمل؛ فالتَّعاملُ أو الإدارة الجيِّدة أمرٌ حيوي طوالَ الأشهر التسعة. وإذا حدث مرض السكَّري خلال فترة الحمل (يُدعى سكَّري الحمل أو السكَّري الحملي)، من المهمِّ اتِّخاذُ خطوات للسيطرة على المرض.

إذا كانت المرأةُ مصابة بالسكَّري، فهي معرَّضة أكثر لخطر المشاكل في أثناء الحمل والولادة، بما في ذلك ولادةُ جنين ميِّت. كما تزداد لديها أيضاً مخاطرُ الولادة المبكِّرة وإنجاب طفلٍ كبير الحجم (بوزن أكبر من 4 كغ).

لكن هناك الكثير ممَا يمكن القيام به لتساعد نفسها وطفلها على البقاء في صحَّة جيِّدة. إذا كانت المرأة مصابةً بمرض السكَّري، وكانت تفكِّر في إنجاب طفل، فإنَّ الخطوةَ الأولى هي التحدُّث إلى فريق الرعاية الخاصَّة بداء السكَّري، فقد تُحوَّل إلى عيادة ما قبل الحمل المتخصِّصة بالنساء المصابات بمرض السكَّري.

 

 

 

كلمات رئيسية:
سكري، مرض السكري، الداء السكري، أنسولين، بنكرياس، شرايين، النظام الغذائي، عطش، سهاف، كثرة التبول، السكتة، سكري الحمل، السكري الحملي، الحمل والسكري، غلوكوز، جلوكوز، اعتلال الشبكية السكري

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 6 يونيو 2012