السكري والحمل

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
img2

إنَّ التخطيطَ هو مفتاح الحمل الجيِّد عندما يكون لدى المرأة مرضُ السكَّري، حيث يجب التأكُّد من السيطرة الدقيقة على مستويات السكَّر (الغلوكوز) في الدم قبل حدوث الحمل.

فضعفُ السيطرة على مستوى السكَّر في الدم خلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل يزيد من احتمال مُعاناة الطفل من مشاكل صحِّية خطيرة.

يمكن أن يساعدَ فريقُ رعاية مرضى السكَّري على التخطيط الجيِّد والمضبوط للحمل؛ فإذا كانت المرأة ترغب في إنجاب طفل، يجب عليها تحديد موعد للحصول على المشورة من الفريق الصحِّي قبلَ البدء في محاولة الحمل.

من المهمِّ تحقيقُ سيطرةٍ كاملة على مستوى السكَّر في الدم قبلَ الحمل. كما سيقوم فريق رعاية مرضى السكَّري بالتحدُّث مع المريضة عن التعامل مع جوانب أخرى لهذا المرض، بما في ذلك فحصُ العينين بحثاً عن اعتلال الشبكية السكَّري وفحصُ الكليتين.

إذا كانت المراةُ تتناول أدويةً لحالات صحِّية أخرى، فقد تكون هناك حاجةٌ إلى تغييرها أو تعديلها.

في الواقع، لا يجري التخطيطُ لكلِّ حالات الحمل. ولكن إذا كان لدى المرأة مرضُ السكَّري وكانت حاملاً، فهي بحاجة إلى اتِّخاذ الإجراءات اللازمة. وكلَّما كان ذلك أبكر، انخفض احتمالُ حصول مضاعفاتٍ لها ولطفلها. لذلك، يجب الاتِّصالُ بفريق رعاية مرضى السكَّري على الفور.

 

 

 

كلمات رئيسية:
سكري، مرض السكري، الداء السكري، أنسولين، بنكرياس، شرايين، النظام الغذائي، عطش، سهاف، كثرة التبول، السكتة، سكري الحمل، السكري الحملي، الحمل والسكري، غلوكوز، جلوكوز، اعتلال الشبكية السكري

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 6 يونيو 2012