نصائح للنوم الصحي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

من أوائل الأشياء التي يطلبها الطبيبُ أو خبير النوم وضعُ مفكِّرة لنوم الطفل أو البالغ كجزءٍ من تشخيص مشاكل النوم.

قد تكشف مفكِّرةُ النوم عن بعض الأشياء الخفيَّة التي تفسِّر مشاكلَ النوم، مثل الإجهاد أو الشدَّة النفسية أو استعمال بعض الأدوية.

كما يمكن أن تكشفَ مفكِّرةُ النوم عن العادات أو خبرات في أسلوب الحياة ضمنَ الأنشطة اليومية للطفل أو البالغ، حيث تساهم هذه الأشياء في مشاكل النوم.

قد تشتمل مفكِّرةُ النوم على أجوبة عن الأسئلة التالية:

● ما هي أوقاتُ نوم الطفل أو البالغ؟

● كم من الوقت يستغرق للخلود إلى النوم؟

● كم مرَّة يستيقظ الطفل أو البالغ خلال الليل؟

● كم يستغرق الاستيقاظ من النوم؟

● كم هي الفترة الإجمالية للنوم؟

● هل يقوم الشخص بأيِّ نشاط قبلَ فترة وجيزة من الذهاب إلى السرير؟

● هل يأخذ أيَّة غفوات خلال النهار أو في المساء؟

● هل هناك أشياء تجعله قلقاً أو مضطرباً أو منـزعجاً؟

 

 

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
NHS Choices

 

أخر تعديل: 13 يونيو 2012