القدمان ومرض السكري

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
القدمان ومرض السكري

من المهمِّ أن يعتني الشخصُ بقدميه بشكلٍ خاص إذا كان مُصاباً بمرض السكَّري. ونعرض فيما يلي كيف يمكن تحقيقُ هذه الرعاية، ومتى تُطلَب المشورةُ للحصول على مساعدة الطبيب.

يمكن أن يقلِّلَ مرضُ السكَّري من وصول الدم إلى القدمين، ويتسبَّب في فقدان الإحساس. وهذا ما قد يعني أنَّ إصاباتِ القدم لا تلتئم بشكلٍ جيِّد؛ كما أنَّ عدمَ وجود إحساسٍ جيِّد يعني أنَّ الشخصَ قد لا ينتبه عندَ إصابة قدميه بقرحة أو جُرح. وإذا كان المرءُ مُصاباً بمرض السكَّري، يكون أكثرَ عُرضةً لبترٍ في قدميه أو ساقيه بسبب الغرغرينة بنسبة 15 مرَّة مقارنةً مع الآخرين.

لكن، يمكن التقليلُ من خطر حُدوث المضاعفات إلى حدٍّ كبير إذا كان الشخصُ قادراً على جعل مستويات السكَّر في الدم تحت السيطرة.

كما أنَّه لابدَّ من ضمان مراقبة ضغط الدم ومستويات الكولستيرول في الدم أيضاً، والسيطرة عليهما بالأدوية إذا لزم الأمر. ويمارسُ التدخينُ دوراً سيِّئاً في ذلك، لأنّه له تأثيراً ضاراً في وصول الدم إلى القدمين.

 

 

 

كلمات رئيسية:
قدم، نصائح للعناية بالقدمين، قدم الرياضي، الأحذية، تقليم الأظافر، القدم السكرية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 17 يونيو 2012

الاختصاص