تأثير الصيام في معالم الدم والبول

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
دراسة في فيزيولوجيا الصوم
img2

وهذا ربَّما يعدُّ أشهرَ التحاليل، ويشمل كريَّات الدم البيضاء والحمراء، والهيموغلوبين (خضاب الدم) والصفيحات الدموية، والرُّسابة (الهيماتوكريت) وسرعة تثفُّل الكريَّات الحمر وغيرها. وقد أُجريت عدَّة دراسات على تعداد الدم لدى الصائمين.

وقد تَبيَّن من هذه الدراسات أنَّه لا تحصل تغيُّرات مهمَّة في هذا التحليل المهم، أو أن التغيُّر الذي يحصل يكون مؤقَّتاً، ثم يعود لطبيعته. وهو مما يؤكِّد بحمد الله أنَّ فترةَ الصيام الإسلامي القصيرة ليس منها على مكوِّنات الدم أيُّ ضرر.

دراسات تعداد الدم الكامل

التحليل

الدراسة

النتيجة

الهيموغلوبين (خضاب الدم)

الحازمي 1987

نقصَ أوَّلَ الشهر، ثم عاد لطبيعته.

عزيزي 1994

لم يتغيَّر تغيُّراً هاماً.

الكريَّات الحمر

الحازمي 1987

نقصت أوَّل الشهر، ثم عادت لطبيعتها.

عزيزي 1994

لم تتغيَّر تغيُّراً هاماً.

الكريَّات البيض

عزيزي 1994

لم تتغيَّر تغيُّراً هاماً.

الصفيحات الدموية

 رمضان 1999

نقصت.

آيباك Aybak 1996

لم تتغيَّر.

نارفانين Narvanen 1994

نقصت.

زمن النَّزف والتخثُّر

آيباك Aybak 1996

زاد، لكن لم يتجاوز الطبيعي.

عزيزي 1994

لم يتغيَّر تغيُّراً هاماً.

استجابة الصفيحات للمواد المخثِّرة

آيباك Aybak 1996

نقصت.

سرعة التثفُّل ESR

عزيزي 1994

لم تتغيَّر تغيُّراً هاماً.

مكوِّنات الدم

رمضان 2002

لم تتغيَّر.

 

 

 

كلمات رئيسية:
صيام، أنواع الصيام، إسلام، رمضان، تغيرات، فيزيولوجيا، تعداد الدم الكامل، السكر، وظائف الكبد، وظائف الكلى، المعادن والأملاح والفيتامينات، الدهنيات، الهرمونات، معالم البول

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 يوليو 2012

الاختصاص