الصيام والصحة النفسية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

الاسترخاءُ علمٌ قائم بذاته، واشتُهر كثيراً في السنوات الأخيرة، حين وجدت الدراساتُ فيه فوائد كثيرة، وهي وإن كانت مؤقَّتة، لكن مع مداومة الاسترخاء يصبح لها حكم الاستمرار والدوام.

وطرقُ الاسترخاء في الطبِّ النفسي كثيرة، أكثرها مادِّي بحت، ودخل فيها مؤخَّراً طرقُ استرخاءٍ روحانية، لكن للأسف فأكثرها نصراني أو وثني.

لكن مالنا ولهم!

نعم نأخذ ما يناسبنا من الاسترخاء المادي، أمَّا الاسترخاءُ الروحي فمن عنده عيون الماء الجارية، لا يسأل السقاة!

إنَّ قراءةَ القرآن والاعتكاف وصلاة الليل الخاشعة والذكر، كلُّها طرقُ استرخاء سنَّها النبيُّ الكريم محمَّد بن عبد الله عليه أزكى سلام وصلاة، وطبَّقها من بعده المسلمون على مرِّ العصور، وهي لا تزال وستبقى صالحةً للتطبيق لكلِّ مسلم ومسلمة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
صيام، رمضان، نشاط، صحة نفسية، روحانية، خشوع، تواصل اجتماعي، القدرة على ضبط الذات، قوة روحية

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 24 يوليو 2012