نصائح للمحافظة على السمع

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يتوقَّف هذا الأمرُ على شدَّة ارتفاع الصوت الذي يستمع إليه الشَّخص؛ فزيادةٌ قليلة فقط في مستوى الديسيبل لها تأثير كبير في خطورة الضَّرر السمعي، لأنَّ كلَّ زيادة قدرها 3 ديسيبل تمثِّل ارتفاعاً في قوَّة الصوت بمقدار الضِّعف (وهي تقلِّل الوقت الذي ينبغي الاستماع فيه إلى النِّصف). إنَّ انخفاضاً طفيفاً في شدَّة الصوت يحدث فرقاً كبيراً بالنسبة لطول الفترة الزمنية التي يمكن الاستماعُ فيها.

هناك لوائح للعمل فيها قوانين وأنظمة تُستخدم في أماكن العمل لحماية العمال وتتحكَّم في الضجيج، وهي تنصُّ على وجوب ارتداء واقيات السَّمع إذا كان مستوى الضجيج الصادر عن مكان العمل يومياً يصل إلى 85 ديسيبل. أمَّا عندَ وجود ضجيج بشدَّة تصل إلى 110 ديسيبل، فإنَّ زمنَ التعرُّض الأقصى المسموح به يومياً هو حوالي 1.5 دقيقة.

ولكن علينا أن نتذكَّر أنَّ مسألةَ التحكُّم بالضجيج المنصوص عليها في لوائح العمل، لا تُطبَّق خارج مكان العمل؛ لذلك، الأمر متروك للشَّخص نفسه للحفاظ على حاسَّة السَّمع لديه في الحفلات والنوادي وأيِّ مكان آخر يستمع فيه إلى أصوات صَاخبة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الصمم، السمع، الضجيج، ديسيبل، الصَّوت، سدادات، الأذن

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
http://www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 15 يوليو 2012