التكيف مع الإعاقة

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في البداية، قد يشعر المرءُ أنَّه مشوَّش أو مكتئب أو قلق بشأن حياته في المستقبل.

يقول الاختصاصيُّون: "يمكن أن يظهرَ العجز بعدد من الأشكال، ولكن لا ينبغي أبداً إهمال التأثير النفسي الكبير".

في أغلب الأحيان، يتجنَّب الأشخاصُ الذين أُصيبوا بالإعاقة حديثاً التعاملَ مع المنظَّمات التي قد تساعدهم. في حين أنَّ الاتِّصال مع الأشخاص الذين يواجهون تحدِّيات مماثلة هو أمرٌ مهمٌّ حقاً.

هناك جمعياتٌ ومنظَّمات متخصِّصة ببعض الإعاقات موزَّعة على أماكن مختلفة.

ويمكن أحياناً لإعاقةٍ جديدة أن تؤثِّر في الصحَّة النَّفسية لهذا الشَّخص؛ فإذا أصبح هذا الأمرُ مصدرَ قلق له، عندئذٍ يكون الطبيبُ هو من سيقدِّم المساعدة.

 

 

 

كلمات رئيسية:
التكيف، الإعاقة، النفسي، الدعم، المستقبل

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 15 يوليو 2012

الاختصاص