فوائد التمارين الرياضية

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يوصف الخمولُ من قبل وزارات الصِّحة بأنه "القاتل الصامت". هناك براهين على أنَّ سلوك الحياة الخاملة، مثل الجلوس أو الاستلقاء لفترات طويلة، هو شيءٌ ضارٌّ بالصحَّة. ويُعتقَد بأنَّ الجلوس طويلاً أمام التلفزيون أو الكمبيوتر يزيد من خطر الإصابة بكثير من الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية ومرض السكَّري، فضلاً عن زيادة الوزن والبدانة.

لا ينبغي محاولة زيادة مستويات النشاط فقط، بل يجب تقليلُ زمن الجلوس أيضاً لكلِّ أفراد العائلة. ومن الأمثلة الشائعة على السلوك الخامل نذكر مشاهدة التلفزيون، واستخدام الكمبيوتر، وركوب السيَّارة للمسافات القريبة، والجلوس (للقراءة أو للتحدُّث أو للتسمُّع إلى الموسيقى).

يقول الخبراء: "كانت الأجيال السابقة أكثرَ نشاطاً بشكلٍ طبيعي من خلال العمل اليدوي، ولكن علينا في هذه الأيَّام أن نجد سبلاً لدمج النشاط في أشكال حياتنا اليومية".

وفيما عدا تقليل الوقت الذي يقضيه الأطفال مثبَّتين في عرباتهم، ومن أجل تشجيع الكبار على النهوض والتحرُّك كثيراً، فإنَّ الأشخاصَ من جميع الأعمار بحاجة للحدِّ من قلَّة الحركة.

وهذا يعني أنَّ كلَّ واحد منا يحتاج إلى التفكير في زيادة أنواع الأنشطة التي تتناسب مع أسلوب حياته، ويمكن إدراجها بسهولة في أعماله اليومية.

والأهم من ذلك، هو أنَّه يمكن أن يُحقِّق الشَّخصُ الحصَّةَ اللازمة من النشاط أسبوعياً، إلاَّ أنَّه يبقى عرضةً لخطر اعتلال الصحَّة إذا ما قضى بقيةَ وقته جالساً أو مستلقياً.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الشفاء، التمارين، الرياضية، المائية، المشي، السريع، دراجة، الكسولة، الخاملة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
http://www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 18 يوليو 2012

الاختصاص