ممارسة الرياضة في الشتاء

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

يكثر حدوثُ نزلات البرد في فصل الشتاء، ولكن لا ينبغي على الشخصُ أن يمتنعَ عن ممارسة التمارين إذا شعر بأنَّه متوعِّك صحياً، حيث يمكنه أن يستخدم الحِكمَةَ ويعي وضعَه الصحِّي الذي يكون عليه جسمه؛ فإذا كانت الأعراضُ التي لديه ليست شديدةً، ويشعر عموماً أنَّه على ما يرام، عندئذٍ يمكنه أن يمارسَ الرياضة. أمَّا إذا كان يشعر بأنَّه مرهق تماماً، فمن الأفضل عدم ممارسة الرياضة.

ومع ذلك، فمن الضروري عدم ممارسة الرياضة إذا كان لدى المرء حُمَّى (أي عندما تكون درجة حرارة الجسم 38 درجة مئوية أو أعلى)؛ والحمَّى نادراً ما تكون عرضاً من أعراض نزلة البرد. إذا مارس الشَّخصُ الرياضةَ، ولديه حمَّى، ستزيد حالته سوءاً. يمكن لممارسة الرياضة مع وجود الحمَّى - في حالات نادرة جداً - أن تؤدِّي إلى إصابة القلب بالفيروس، وهي حالةٌ يمكن أن تكونَ خطيرة.

أمَّا في حالة وجود مرض الربو لدى الشَّخص، فعليه أن يتَّخذ المزيدَ من الحذر عند ممارسة التمارين الرياضية في فصل الشتاء، لأنَّ الهواءَ البارد يمكنه أن يُطلقَ الأعراض. يوصي الأطبَّاء باستخدام جهاز الاستنشاق قبل ممارسة التمارين عند مرضى الربو.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الرياضة، التمارين، الشتاء، حيوية،التسخين،الإحماء،نزلة برد

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
http://www.nhs.uk

 

أخر تعديل: 30 يوليو 2012

الاختصاص