دليل الصيام الصحي

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

ينبغي أن يكونَ السُّحور وجبةً مغذِّية ومعتدلة تُشبع الشَّخصَ وتمدُّه بما يكفي من الطاقة لعدَّة ساعات.

ويُفضَّل أن يكونَ خفيفاً، ويشمل الأطعمةَ البطيئة الهضم، كالخبز والسَّلَطة والحبوب (الشوفان بخاصَّة) أو الخبز المحمَّص، بحيث يكون لدى الشَّخص إطلاقٌ مستمر للطاقة من هذه الأطعمة.

ومن الضروري أن يتناولَ الشَّخصُ بعضَ السوائل مع الفيتامينات، مثل عصير الفواكه أو الفواكه الكاملة.

اعتاد المسلمون أن يُفطِروا (بعدَ الصيام) على قليلٍ من التَّمر، وذلك اتِّباعاً للسُنَّة النَّبوية الشَّريفة.

يُقدِّم التَّمرُ دفعةً من الطاقة؛ كما يُقدِّم عصيرُ الفواكه تأثيراً مماثلاً مجدِّداً للحيوية أيضاً. ينبغي على الشَّخص أن يبدأَ بشرب الماء بكمِّية وافرة، الأمر الذي يساعد على إمداد الجسم بالسوائل للوقاية من التجفُّف، ويقلِّل من احتمال الإفراط في الأكل. كما يُفضَّل تجنُّبُ الأطباق الدسمة الخاصَّة التي يجري تقديمُها احتفاءً بالصيام.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الصَّوم، السُّحور، الإفطار، الصيام، التَّمرُ، السمبوسة، التَّميس، الشباتي، القلي، التحميص، الشواء.

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 اكتوبر 2012

الاختصاص