أطفال الأنابيب

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

هناك العديدُ من المخاطر الصحِّية التي ينطوي عليها العلاج بالتلقيح الاصطناعي. وهي تشمل:

1. الحمل المتعدِّد: هناك احتمالٌ كبير لحدوث حمل متعدِّد بطريقة التلقيح الاصطناعي (أطفال الأنابيب). الحملُ المتعدِّد له مخاطر صحِّية على الأمِّ والطفل، وذلك لأنَّ الحمل بتوأم أو بثلاثة توائم يجعله أكثرَ عُرضةً للولادة الباكرة قبل الأوان، ولنقص الوزن عند الولادة.

2. متلازمةُ فرط تنبيه المبيض: يُمكن للأدوية المستخدَمة لتحفيز المبيضين في أثناء عملية التلقيح الاصطناعي أن تؤدِّي إلى متلازمة فرط تنبيه المبيض، حيث يتضخَّم المبيضان ويُصبحان مؤلمين، ممَّا يؤدِّي إلى ألم في البطن. يُمكن للحالات الأكثر شِدَّةً أن تؤدِّي إلى ضيق في التنفُّس، واحتباس السوائل في تجويف البطن، وتشكُّل جلطات دموية. وقد يحتاج الشَّخصُ (المرأة طبعاً) في هذه الحالات إلى التنويم في المستشفى.

3. العدوى: عندما يجري نقلُ البويضات من الزوجة، تُمرَّر إبرةٌ رفيعة من خلال المهبل إلى المبيضين. ورغم أنَّ المضادَّات الحيوية والنظافة الجراحية تؤكِّدان بأنَّ العدوى نادراً ما تحدث، لكن هناك خطر لإدخال العدوى إلى الجسم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
التلقيح، الصناعي، طفل، الأنبوب،الإخصاب، البوق، مضغة، المبيض، متلازمة، تنبيه، نطفة، بويضة

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

المراجع
موقع
NHS Choices
IVF explained

 

أخر تعديل: 21 اكتوبر 2012