الفحوصات الطبِّية للفئة العمرية 30 – 64

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

في إطار برنامج التحرِّي عن سرطان الثدي الذي تضعه الجهات الصحِّية، يجري إخبارُ النساء المسجِّلات في المراكز الصحيَّة لكي يخضعوا إلى أوَّل تصوير للثَّدي (بالأشعَّة السينية) في الفترة الواقعة ما بين سن 50 و 53 عاماً من حياتهن. ويجري الآن تغيير هذه الفترة تدريجياً، بحيث يصبح أوَّلُ تصوير للثدي هو في الفترة الواقعة ما بين سن 47 و 50 عاماً من حياة النساء، وذلك بحلول عام 2016.

يهدف التحرِّي عن سرطان الثدي إلى الكشف عن سرطان الثدي في مرحلة مبكِّرة، حيث من المرجَّح أن يكون العلاج أكثرَ فعَّاليةً.

عند إجراء التصوير، يُطلَب من المرأة أن تكشف عن الجزء العلوي من جسمها حتى الخصر، ويجري أخذُ صورتين بالأشعَّة السينية لكلِّ ثدي؛ ثمَّ تقوم الممرِّضة بالعناية بالمرأة وإخبارها بما ينبغي عليها فعله.

إذا كُشِف عن وجود شذوذٍ ما في تصوير الثدي، فسوف يُطلب من المرأة  أن تعودَ لإجراء مزيد من الاختبارات. لا تُظهر الاختبارات الإضافية، في كثيرٍ من الحالات، وجودَ أيَّة مشكلة.

عندما يكون تصويرُ الثدي طبيعياً، تقوم الممرِّضة بإخبار المرأة بأنَّ عليها أن تخضعَ لفحصٍ آخر كلَّ ثلاث سنوات حتَّى تصلَ إلى سن 70 عاماً، وتجري الآن زيادة هذا السِّن تدريجياً ليصبح في سنِّ 73 عاماً.

إذا كانت المرأةُ بعمر تجاوز سنَّ بداية إجراء التحرِّي عن سرطان الثدي، يمكنها أن تطلب فحوصاً إضافيَّةً كلَّ ثلاث سنوات.

 

 

 

كلمات رئيسية:
التحري، الشيخوخة، سرطان، عنق، الرحم، زرق، الزرقاء، الأمعاء، الشبكية، الأبهري، البطني، تمدد، أم، الدم، ديكسا

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 14 اكتوبر 2012