كيفية الخلود للنوم

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
كيفية الخلود للنوم

عندما يعاني الشَّخص من صعوبةٍ في النوم، فهناك طقوس مألوفة في وقت النوم تساعد على الاسترخاء والاستعداد للنوم.

تعتمد هذه الطقوسُ على ما يصلح لكلِّ شخصٍ على حدة؛ إلاَّ أنَّ العاملَ الرئيسي هو صياغته على شكل روتين يومي والالتزام به.

أوَّلاً وقبلَ كلِّ شيء، يجب أن يستمرَّ هذا الشَّخص في الحفاظ على ساعات نوم منتظمة.

تقوم طقوسُ النوم بتعليم الدماغ لكي يُصبح متآلفاً مع أوقات النوم ومع أوقات الاستيقاظ؛ فهي تبرمج كُلاًّ من الدماغ والساعة البيولوجية الداخلية للجسم على التعوُّد على روتين محدَّد.

ينجح بعضُ الأشخاص في الالتزام بهذه الإجراءات الروتينية الدقيقة وقت النوم، بسبب متطلَّبات الحياة الصعبة، سواءٌ أكان ذلك من العمل أم من الواجبات الأسرية.

لا يُشكِّل هذا الأمرُ مشكلةً كبيرةً بالنسبة لمعظم الناس؛ في حين أنَّ اضطرابَ عدد ساعات النوم - بالنسبة للأشخاص المصابين بالأرق - يُشكِّل كارثةً.

يحتاج معظمُ البالغين إلى فترةٍ من النوم تتراوح من ست إلى تسع ساعات في كلِّ ليلة. يُمكن للشَّخص - من خلال حساب الوقت الذي يحتاجه لكي يبقى مستيقظاً - أن يضع جدولاً منتظماً للنوم.

 

 

 

كلمات رئيسية:
الطقوس، الاسترخاء، الأرق، الأذن، مفكرة،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 اكتوبر 2012