ما العمل في حال العودة إلى التدخين بعد الإقلاع عنه

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)
ما العمل في حال العودة إلى التدخين بعد الإقلاع عنه

كثيرٌ من الناس يعودون إلى التدخين في مرحلةٍ ما بعدَ أن أقلعوا عنه. وفي هذه الحال، لا ينبغي للشخص أن يماطلَ في المحاولة مرَّةً أخرى. والمهم هو أن يتعلَّمَ ممَّا حدث من أخطاء، الأمر الذي يزيد من احتمال نجاحه في المرَّة القادمة.

عندما يُقلع شخصٌ ما عن التدخين، من الضروري أن يكونَ واثقاً من نفسه، ويعتقد حقيقةً أنَّه سوف ينجح، ويجب عليه ألاَّ يضع في حُسبانه أنَّه سيعود ويدخِّن من جديد.

ولكن، هناك بعض الأشخاص الذين يحاولون الإقلاعَ عن التدخين، يعودون إلى التدخين بالطريقة نفسها التي بدؤوا فيها التدخين من قبل، ويحدث هذا عادةً في الأشهر القليلة الأولى من ترك التدخين.

ينبغي على المرء ألاَّ ينـزعج إذا عاد إلى التدخين بعد أن أقلعَ عنه، حيث يُمكن أن يتطلَّب الأمرُ بضعَ محاولات لكي يقلعَ عن التدخين بشكلٍ دائم. وهذا لا يعني أن نستخفَّ بمسألة العودة إلى التدخين، ولكن لا نُجهد أنفسنا أيضاً.

كلَّما زاد عددُ المرَّات في محاولة ترك التدخين، تَحسَّنت فرصُ النجاح. لذلك، يجب أن ينظرَ المرءُ إلى مسألة العودة إلى التدخين على أنَّها مجرَّد تدرُّب على الإقلاع عن التدخين.

 

 

 

كلمات رئيسية:
التدخين، الإقلاع، العودة، الرغبة، سيجارة، المعيضة، النيكوتين،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 اكتوبر 2012

الاختصاص