توجيهات لمرضى السلس

قيم هذا الموضوع
( الأصوات)

توجد عياداتٌ لمعالجة السَّلَس، مع فرق متخصِّصة لتقديم الدعم والمشورة الطبِّية للأشخاص المصابين بالسَّلس البرازي أو البولي. إذا لم يستشر المريضُ طبيبه، فهذه العيادات تُعدُّ هي المحطَّة الأولى والبديل الممتاز لتشخيص الحالة وعلاجها، حيث يمكنها أن تحسِّن طبيعةَ الحياة إلى درجة كبيرة لما تُقدَّر نسبته بمقدار 75-80٪ من الأشخاص الذين يأتون إلى هذه العيادات يعانون من مشاكل السَّلَس.

يمكن لهذه العيادات أن توجدَ في مستشفى أو في المجتمع، وترتبط في كثيرٍ من الأحيان مع مركز صحِّي. والمريضُ ليس بحاجة إلى إحالة من طبيبه، بل يمكنه الاتصال بهم هاتفياً مباشرة لتحديد موعد. في الزيارة الأولى، سوف يقوم مقدِّمُ المشورة والمتخصِّص في السَّلس بتقييم الحالة وشرح الخيارات العلاجية.

يقوم مقدِّمو المشورة المتخصِّصون بمعالجة السلس، وإلى جانبهم اختصاصيون في العلاج الطبيعي لحالات السَّلس، بالعمل سوياً على تعليم المرضى بطريقة جيِّدة ممارسةَ تمارين خاصة بالحوض للنساء المصابات بسلس الإجهاد (تسرُّب مفاجئ)، وتدريب المثانة لدى النساء المصابات بسلس الإلحاح (رغبة دورية بالذهاب إلى المرحاض). كما يمكن لهؤلاء الاختصاصيين أن يوصوا بأجهزة خاصَّة لتقوية أرضية الحوض عند المرضى، مثل الأقماع أو المخاريط المهبلية، ووسائد ومنتجات التحكُّم بالتبوُّل، كما يقومون بشرح كيفية استخدامها للمرضى.

 

 

 

كلمات رئيسية:
السلس، بولي، برازي، تمرين، عضلات، الحوض،

سياسية تحرير المحتوى: اقرأ المزيد

أخر تعديل: 10 اكتوبر 2012